كورونا في إيران: الإصابات تتجاوز 30 ألفاً وإغلاق المدن يدخل حيّز التنفيذ

27 مارس 2020
الصورة
إجمالي المتعافين تجاوز حاجز 11 ألف شخص (Getty)
سجلت إيران 2926 إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد، ووفاة 144 مواطناً في مختلف أنحاء البلاد، خلال الـ24 ساعة الماضية، وفق ما أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور، اليوم الجمعة.

وأضاف جهانبور، بحسب ما أورده التلفزيون الإيراني، أنّ إجمالي المتعافين من كورونا تجاوز حاجز 11 ألف شخص، ليصل إلى 11333، كما أنّ عدد المصابين ارتفع إلى 32332 والضحايا إلى 2378 شخصاً.

بالتزامن مع ذلك، أعلنت الحكومة الإيرانية إغلاق المدن وتقييد التنقل داخلها وتعطيل الأسواق والمؤسسات الرسمية وغير الرسمية، حتى الرابع من إبريل/ نيسان المقبل، باستثناء محلات بيع السلع الأساسية والصيدليات.

وبموجب القرار الحكومي بشأن إغلاق المدن، الذي دخل حيز التنفيذ اعتباراً من اليوم، الجمعة، يُحظر خروج الإيرانيين من المدن، إلا لمواطنين ينتمون إلى محافظات ومدن أخرى، تبين ذلك أرقام سياراتهم، إذ إنّ كل مدينة في إيران تحمل أرقاماً خاصة بها.

ودعت الحكومة الإيرانيين الذين تجاهلوا الدعوات وقاموا برحلات داخلية في أيام عيد "النوروز"، الذي بدأ في العشرين من الشهر الجاري وينتهي في 2 إبريل/ نيسان المقبل، إلى العودة سريعاً إلى مدنهم.

من جهتها، أعلنت شرطة المرور الإيرانية أنّ أي سيارة تنتهك القرارات الجديدة ستواجه غرامة تصل قيمتها إلى نحو 30 دولاراً، بالإضافة إلى حجزها لمدة شهر.

وأشار نائب الرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري، اليوم الجمعة، إلى احتمال تمديد فترة إغلاق المؤسسات والأسواق، بعد الرابع من إبريل/ نيسان، مشيراً إلى أنه سيتم تقييم الظروف لاحقاً.

وأكد جهانغيري، وفقاً لما أوردته وكالة "تسنيم" الإيرانية، أنّ المتاجر والمراكز التي تتولى مسؤولية تأمين احتياجات المواطنين، ستبقى مفتوحة على مدى 24 ساعة، مضيفاً أنّ الحكومة ستقدم مساعدات معيشية للشرائح الضعيفة اقتصادياً في المجتمع.

ويأتي إغلاق المدن الإيرانية بعدما تحدث الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء الماضي، عن أنّ بلاده تجاوزت الموجة الأولى لانتشار فيروس كورونا، مشيراً إلى احتمال بدء الموجة الثانية، خلال الأيام المقبلة، وهو الأمر الذي يؤكده ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا خلال الأيام الأخيرة.

كما كشف المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، اليوم الجمعة، في حديث لوكالة "إرنا"، عن إنتاج جهاز تشخيص كورونا، مشيراً إلى القدرة على إنتاج 80 ألف طقم للتشخيص خلال أسبوع واحد. وأشار جهانبور إلى احتمال تصدير هذه الأجهزة إلى الخارج بعد رفع احتياجات الداخل. 

تعليق: