إصابات في نابلس خلال قمع الاحتلال مسيرة مساندة للقدس

إصابات في نابلس خلال قمع الاحتلال مسيرة مساندة للقدس

02 ديسمبر 2018
+ الخط -
أصيب عدد من الشبان الفلسطينيين بالرصاص والاختناق، اليوم الأحد، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة مساندة لمدينة القدس المحتلة، عند حاجز حوارة إلى الجنوب من مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال مدير الإسعاف في الهلال الأحمر الفلسطيني، أحمد جبريل، لـ"العربي الجديد": إن شابًا أصيب بالرصاص الحي في القدم، نقل إلى مستشفى رفيديا لتلقي العلاج، كما أصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، بينما أصيب أربعة آخرون بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع وتم التعامل معهم ميدانيًا.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص والقنابل الصوتية والغازية على المشاركين في المسيرة، كما اقتحمت شارع القدس، وذلك من أجل تفريق المتظاهرين، فيما أغلقت حاجز حوارة ومنعت المركبات من المرور.

وانطلقت المسيرة، التي نظمتها لجنة التنسيق الفصائلي في مدينة نابلس، بعد وقفة عند دوار الشهداء وسط المدينة، وصولًا إلى حاجز حوارة، وحمل المشاركون أعلام فلسطين ولافتات كتب عليها عبارات من أجل مدينة القدس والأسرى في سجون الاحتلال.

من جهته، قال عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني، خالد منصور، لـ"العربي الجديد": "تأتي هذه المسيرة لتساند مدينة القدس المحتلة، في معركتها التي تخوضها مع الاحتلال الإسرائيلي، وضد الهجمة الشرسة التي ينفذها ضد أبناء القدس وبيوتها ومعالمها الدينية والتاريخية".

وأكد أن "رسالة المشاركين في المسيرة اليوم للاحتلال، بأن النضال والمقاومة سيستمران ولن يركع الشعب الفلسطيني أمام جرائم وانتهاكات الاحتلال المتواصلة بحق كل ما هو فلسطيني".