إصابات في قمع الاحتلال "مسيرات العودة" على حدود غزة

إصابات في قمع الاحتلال "مسيرات العودة" على حدود غزة

غزة
ضياء خليل
30 نوفمبر 2018
+ الخط -
أصيب عشرات الفلسطينيين برصاص الاحتلال وبالغاز خلال مشاركتهم، اليوم الجمعة، في فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار في أسبوعها السادس والثلاثين، على الحدود الشرقية لقطاع غزة مع الأراضي المحتلة، وسط تأكيد المنظمين والمشاركين استمرار الفعاليات حتى تحقيق أهدافها المرحلية، وعلى رأسها كسر الحصار عن القطاع المفروض منذ أكثر من 12 عاماً.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة، أشرف القدرة، إن 28 مواطنا أصيبوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، من بينهم صحافي، مشيرًا كذلك إلى تعرض سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر الفلسطيني لقنبلة غاز مباشرة أدت إلى تحطم زجاجها الأمامي شرقي مدينة غزة.

وأطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص الحيّ والمطاطي، والغاز المسيل للدموع على آلاف المتظاهرين المشاركين في الفعاليات، رغم ابتعادهم عن السياج الفاصل التزاماً بتعليمات "خفض التوتر" التي بات يطبقها المتظاهرون في الأسابيع الأخيرة.

وتجمع الآلاف في نقاط التماسّ الخمس، وفي خيام العودة المنصوبة في خمس مناطق حدودية، للمشاركة في الفعاليات المختلفة للتظاهرات، التي تأخذ أشكالاً متعددة إلى جانب رفع الأعلام الفلسطينية، إذ ثمة فقرات فنية وتراثية وأناشيد.

وأطلقت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار على فعاليات اليوم اسم "جمعة التضامن مع الشعب الفلسطيني"، التي تتزامن مع يوم التضامن العالمي مع فلسطين.

 

ودعا منسق الهيئة القيادي في حركة "الجهاد" خالد البطش، الجماهير الفلسطينية إلى المشاركة في الفعاليات لتأكيد "مظلومية الشعب الفلسطيني"، وتمسكه بحقه في العودة وكسر الحصار.

وأكد البطش ضرورة المحافظة على مسيرات العودة وكسر الحصار بالأدوات السلمية، وأخذ كل الاحتياطات لحماية المتظاهرين من قمع "العدو الصهيوني"، وتفويت الفرصة على الاحتلال وقناصته المجرمين.


وطالب في الوقت ذاته الدول العربية والإسلامية بأن تأخذ قرارها بكسر الحصار عن غزة، ودعم صمود الأهالي في القدس والضفة الغربية، وفي كافة أماكن وجود الشعب الفلسطيني.

من ناحيته، أكد المتحدث باسم "حماس" عبد اللطيف القانوع، أنّ "مسيرات العودة ماضية، والجماهير الفلسطينية تخرج اليوم تأكيداً لاستمراريتها، ولمطالبة العالم بترجمة يوم التضامن مع شعبنا لأفعال وإجراءات عملية على الأرض، بكسر الحصار الظالم وإنهاء الاحتلال الجاثم على أرضها".

ولفت القانوع إلى أن ذلك "يتطلب الوقوف مع الشعب الفلسطيني، وإسناده وتعزيز صموده في مواجهة الاحتلال الصهيوني".

وصباح الجمعة، توغلت آليات عسكرية إسرائيلية بشكل محدود شرقي محافظة خان يونس جنوبي القطاع، وقامت بعمليات حفر وتمشيط خارج السياج الفاصل تزامناً مع تحليق مكثف للطيران الاستطلاعي الإسرائيلي.​

ذات صلة

الصورة

منوعات وميديا

لا تزال انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحافيين الفلسطينيين، وتحديداً العاملين في القدس المحتلة، من دون رادع، إذ يعتدي عليهم ويعتقلهم ويعرقل تغطياتهم لوحشيته وجرائمه.
الصورة
وقفة في ميناء غزة (عبد الحكيم أبورياش/العربي الجديد)

اقتصاد

شارك عدد من الصيادين في الوقفة التي تأتي رفضاً للحصار البحري الذي تفرضه قوات الاحتلال الإسرائيلي على القطاع للعام الخامس عشر على التوالي، وقد رفعوا أعلام فلسطين ويافطات تطالب بالرفع الفوري للحصار البحري المفروض على غزة.
الصورة
عبد الله أبو جابر/تويتر

سياسة

أفادت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، بأنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلية أفرجت، اليوم، عن الأسير الأردني عبد الله نوح أبو جابر (44 عاماً)، بعد قضائه أكثر من 20 عاماً داخل سجونها.
الصورة
الأمن الإسرائيلي يعتقل شاب فلسطيني في القدس (أحمد غرابلي/ فرانس برس)

مجتمع

يستمرّ الاحتلال الإسرائيلي في التنكيل بالمقدسيين من خلال اتهامهم بالمشاركة في هبّة الكرامة، ما يهدّد بترحيلهم وصولاً إلى سحب إقاماتهم. وإن كان الإجراء ليس بجديد، يبدو الاحتلال ماضياً أكثر فيه هذه المرة