إصابات بغازات سامة أطلقها "داعش" شمال العراق

إصابات بغازات سامة أطلقها "داعش" شمال العراق

09 مارس 2016
الصورة
سبق واستخدم "داعش" غازات مثل الكلور بحشوة القذائف (Getty)
+ الخط -
أصيب عدد من المدنيين، إثر تعرضهم لقذائف صاروخية، تحوي غازات سامة أطلقها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، على بلدة تازه، شمالي العراق، بحسب ما أفادت مصادر كردية عراقية، اليوم الأربعاء

وقال مصدر مطلع، مفضلاً عدم نشر اسمه، لـ "العربي الجديد"، إن "مدنيين لم يُعرف عددهم بدقة، من أهالي ناحية تازه التابعة لمحافظة كركوك، شمالي العراق، نقلوا إلى اثنين من المستشفيات، واحد بمدينة كركوك، وآخر بقضاء طوزخورماتو لتلقي العلاج، إثر إصابتهم بمشاكل نتيجة استنشاقهم غازات سامة تعرضوا لها بسبب انفجار صواريخ في بلدتهم، مساء الثلاثاء".

وقال عضو مجلس ناحية تازه، ناظم كهية، في تصريح صحافي، إنّ "42 صاروخاً من نوع كاتيوشا سقط على الناحية، منذ مساء أمس، ما أدى إلى وقوع خسائر مادية وإصابات بين السكان إحداها نتيجة انفجار الصواريخ، ومشاكل صحية بين عدد من السكان نتيجة الغازات التي انبعثت من المقذوفات".

ولفت كهية، إلى أن "30 من المواطنين المدنيين في ناحية تازه، أصيبوا بضيق في التنفس وتقيؤ، ويجري تقديم العلاج لهم في المستشفيات".

ولم يصدر بيان رسمي حول طبيعة الغازات، التي تضمنتها قذائف الكاتيوشا التي أطلقها تنظيم "داعش"، إلا أن مسؤولين بقوات "البشمركة" في المنطقة المستهدفة، ومصادر طبية، أكّدوا أن تلك الصواريخ كانت تحوي غازات سامة تسببت بحروق وتقيؤ وضيق في التنفس.

وحاول مسلّحو "داعش" استهداف مواقع "البشمركة" في ناحية تازه، إلا أن القذائف سقطت على مواقع أخرى ما أدى إلى إصابات بين المدنيين حالة ثلاثة منهم معقدة، وفقاً للمصدر المطلع.

ووصل فريق من الدفاع المدني ومن صحة كركوك إلى ناحية تازه، وبدأ بفحص عدد من القذائف للتأكد من نوعية الغازات التي تحويها.

ولفت عضو فريق متابعة الانفجارات، خالد احمد، إلى أنّ "الغاز المستعمل في صواريخ الكاتيوشا التي اطلقها داعش على ناحية تازه، تدعى (HD)، واستنشاقها سبب حروقاً جلدية وضيقاً في التنفس وتقيؤاً لدى عدد من سكان الناحية".

وكانت تحقيقات محلية وأجنبية على عدد من حالات الإصابات التي وقعت بين المدنيين ومقاتلي "البشمركة" الكردية في مناطق التماس مع مسلحي "داعش" خلال العام الماضي والحالي، قد أكّدت استعمال التنظيم غازات مثل الكلور والخردل في حشوة القذائف التي يستعملها في عمليات القصف.


اقرأ أيضاً: "داعش" نفذ 90 هجوما بالعراق وسورية وليبيا الشهر الماضي

المساهمون