إصابات بالرصاص والاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في الضفة

06 أكتوبر 2017
+ الخط -
أصيب العشرات من الفلسطينيين، اليوم الجمعة، بالرصاص والاختناق، خلال مواجهات اندلعت عقب قمع جنود الاحتلال لمسيرات الضفة الغربية المحتلة، الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان.

وأصيب خمسة شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بحالات الاختناق، خلال المواجهات العنيفة التي اندلعت في حي أم الشرايط بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.
وقالت المصادر المحلية، لـ"العربي الجديد"، إن عددا من الآليات العسكرية اقتحمت الحي، وداهمت عمارة سكنية، واعتقلت شابين وسط اندلاع مواجهات عنيفة مع الشبان وإطلاق كثيف لقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.
وفي قرية كفر قدوم شرقي مدينة قلقيلية، شمالي الضفة، أصيب العشرات بحالات الاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال قمع المسيرة الأسبوعية المطالبة بفتح الشارع الرئيسي المغلق على مدخل القرية منذ اندلاع أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية، فيما أصيب العشرات بحالات الاختناق، خلال المواجهات التي اندلعت عند مدخل خربة قلقس، جنوبي مدينة الخليل، عقب قمع مسيرة سلمية خرجت للمطالبة بفتح الشارع الوحيد للخربة المغلق منذ أكثر من 17 عاماً.
واعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي في كلتا المسيرتين على الصحافيين الفلسطينيين ومنعتهم من التصوير وممارسة مهامهم.
كذلك واصل أهالي قريتي نعلين وبلعين، غربي مدينة رام الله، الخروج في مسيراتهم الأسبوعية الرافضة لبناء جدار الفصل العنصري على أراضيهم، تأكيدا على استمرار فعاليات المقاومة الشعبية في كلتا القريتين.