إسرائيل لا تريد وصول أسلحة أميركية متطورة لدول الخليج

إسرائيل لا تريد وصول أسلحة أميركية متطورة لدول الخليج

04 اغسطس 2015
الصورة
جولة طمأنة يقودها كارتر في الخليج (getty)
+ الخط -
كشف مصدر أمني أميركي رفيع المستوى النقاب عن أن إسرائيل أعربت أمام الإدارة الأميركية عن قلقها من عزم الأخيرة تزويد دول الخليج العربي، في سياق تعويضها عن الاتفاق النووي مع إيران، بأسلحة أميركية متطورة للغاية.

وقالت الصحف الإسرائيلية، إن المصدر الأمني الأميركي أدلى بأقواله، خلال حديث مع المراسلين السياسيين في إسرائيل، أمس الاثنين، مؤكداً أمامهم أن الإدارة الأميركية مصممة على الحفاظ على التفوق النوعي العسكري لإسرائيل. مضيفاً "أن هناك أنواعاً من الأسلحة المتطورة "المفتاحية" التي لا ترغب إسرائيل في أن تصل دولَ الخليج".

وقال المصدر الأميركي الذي لم يكشف عن هويته، إن هذا الموضوع كان في صلب محادثات وزير الدفاع الأميركي، كارتر أشتون لإسرائيل قبل أسبوعين.

وتأتي هذه التصريحات بالتزامن مع الجولة الخليجية التي يقوم بها وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، التي تم استثناء إسرائيل منها، وهو ما أثار استياء رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

وبحسب ما أورده موقع "والا"، رفض المصدر الأميركي الاتهامات التي أطلقها وزير الأمن الإسرائيلي، موشيه يعالون، قبل أسبوعين، وجاء فيها، إن إسرائيل ترى إيران جزءاً من المشكلة بينما تراها الولايات المتحدة جزءاً من الحل.

وحول التعويض "العسكري" الذي ستقدمه الولايات المتحدة لإسرائيل، أشار المسؤول الأميركي إلى المحادثات الطويلة والمتواصلة بين إسرائيل والولايات المتحدة والتي تعرف باسم "الحوار الاستراتيجي".

وأكد المسؤول الأميركي، بحسب موقع "والا"، أن الولايات المتحدة ستزود إسرائيل وحدها فقط بمقاتلات من طراز إف 35، ولن يتم تزويد أي من الدول العربية هذه المقاتلات.

اقرأ أيضاً: معارك "كونية" في الكونغرس الأميركي لحسم مصير الاتفاق النووي

المساهمون