إسرائيل توقف ترويج البتراء الأردنية ضمن سياحتها

إسرائيل توقف ترويج البتراء الأردنية ضمن سياحتها

25 فبراير 2017
الصورة
تم تكثيف حملات الترويج للمنتجات السياحية الأردنية (Getty)
+ الخط -
أكد شاهر حمدان، رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر الأردنية، أن شركات السياحة الإسرائيلية توقفت عن إدراج مدينة البتراء التاريخية جنوبي الأردن، ضمن البرامج السياحية التي تروجها في الخارج على اعتبارا أنها معلم اسرائيلي.
وقال حمدان لـ"العربي الجديد"، إن توقف الشركات الإسرائيلية جاء بعد احتجاجات الأردن على المستويين الرسمي والشعبي، مشيرا إلى أن تلك الشركات استبدلت تصرفاتها السابقة بأخرى جديدة، تقوم على تخصيص يوم للسياح القادمين لإسرائيل لزيارة البتراء، بما يسمى السياحة الجانبية ويدفع كل سائح مبلغ 130 دولاراً للجهات الأردنية المختصة.

وأضاف أن السياح القادمين من خلال الشركات الإسرائيلية للبتراء يمضون يوماً واحداً فقط، قبل عودتها إلى إسرائيل بصحبة الشركات المنظمة للرحلات، ما يقلل العائد السياحي للأردن المتحقق من هذه الزيارات.
وأشار إلى ضرورة اتخاذ الحكومة الأردنية المزيد من الإجراءات، بما يلزم زوار البتراء بالبقاء لأكثر من يوم لتعظيم العائد السياحي من الزيارة.

وكان عيسى قموه، وكيل وزارة السياحة والآثار الأردنية، قال في تصريح سابق لـ"العربي الجديد" إن وزارة السياحة والآثار الأردنية والجهات ذات العلاقة اتخذت إجراءات لمواجهة هذه الممارسات، حيث تم تكثيف حملات الترويج للمنتجات السياحية الأردنية والبتراء على وجه الخصوص، ذلك أن معظم الأفواج السياحية التي تأتي للأردن وبما نسبته 80% منها تقصد هذا المعلم السياحي الأثري.
لكن رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر، قال إن الأردن ما زال ضعيفا في عمليات الترويج السياحي، ويعاني القطاع من ارتفاع كلف السياحة وتخبط القرارات الحكومية، مشيرا إلى قرار الحكومة الأربعاء الماضي بزيادة رسوم دخول المواقع الأثرية للسياح العرب من 1.4 دولار إلى 70 دولاراً، ما يضر القطاع ويضعف السياحة العربية.

كانت وزير السياحة والآثار لينا عناب، قالت في تصريح صحافي إن قرار مساواة رسوم دخول السائح العربي بالأجنبي إلى المواقع السياحية لن يكون له تأثير كبير على المكاتب السياحية، نظرا لقلة أعداد العرب الذين يزورون البتراء والمواقع الأثرية.


المساهمون