إسرائيل تغري السياح اليهود بالقدوم للأراضي المحتلة: زيارة "الموساد"

إسرائيل تغري السياح اليهود بالقدوم إلى الأراضي المحتلة: زيارة مقر الموساد

09 اغسطس 2018
الصورة
أول دفعة من السياح اليهود تزور الموساد ستصل بنوفمبر(Getty)
+ الخط -


كشف موقع صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، صباح اليوم الخميس، أن سلطات الاحتلال قررت تنظيم زيارات للسياح اليهود الأميركيين إلى مقر جهاز الموساد، الواقع في منطقة "جليلوت"، شمال تل أبيب، وذلك في إطار سعيها لإغرائهم بالقدوم إليها. 

ونوهت الصحيفة إلى أن أول دفعة من هؤلاء السياح الذين سيسمح لهم بزيارة مقر الموساد ستصل في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، مشيرة إلى أنه قد تقرر تنظيم لقاءات بين السياح وعدد من قادة الموساد الذين تقاعدوا، لاسيما الرئيس السابق للجهاز، تامير باردو.

وبحسب المخطط، كما أضافت الصحيفة، فإن السياح سيلتقون بالعميلة "د" لكي تحدثهم عن كيفية اندماج المرأة في عمليات جهاز الموساد، علاوة على زيارتهم متحف الاستخبارات الإسرائيلية في "جليلوت".

إلى جانب ذلك، فإن السياح اليهود سيستمعون إلى محاضرة حول آليات توظيف الأجهزة الاستخبارية الإسرائيلية للحرب الإلكترونية في أنشطتها الميدانية، ناهيك عن تنظيم لقاء لهم مع عائلة الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين الذي عمل في سورية أواسط ستينيات القرن الماضي، وتمّ إلقاء القبض عليه وإعدامه عام 1965.


وذكرت الصحيفة أن المشروع، الذي تشرف عليه منظمة "شورت هدين" التي تمثل اليهود الذين أصيبوا في عمليات للمقاومة الفلسطينية، يشمل تمكين السياح من حضور جلسات المحاكم العسكرية التي يتم فيها إصدار الأحكام على قيادات ونشطاء حركة "حماس" الذين تم توجيه لوائح اتهام ضدهم بتنفيذ عمليات ضد إسرائيل.

وبحسب الصحيفة أخيراً، فإن المخطط يشمل تنظيم رحلات لهؤلاء اليهود إلى الحدود مع لبنان وقطاع غزة.

 

 

المساهمون