إسرائيل تعلن استهداف مواقع إيرانية قرب دمشق

عبد الرحمن خضر
25 اغسطس 2019
أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء السبت، استهداف مواقع تابعة لـ"فيلق القدس" الإيراني، قرب العاصمة السورية دمشق.

وقال متحدث باسم جيش الاحتلال إن الغارات استهدفت "فيلق القدس" الإيراني وهو يعدّ لإطلاق "طائرات مسيرة قاتلة" على إسرائيل، بحسب "رويترز".

وأضاف أن العديد من المقاتلات الإسرائيلية أغارت على أهداف في قرية عقربا جنوب شرقي دمشق.

من جهته، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن قوات الاحتلال أحبطت الهجوم الإيراني المزمع. وأضاف على "تويتر": " ليس لإيران حصانة في أي مكان. قواتنا تعمل في كل قطاع ضد العدوان الإيراني".

وقال التلفزيون السوري إن الدفاعات الجوية تصدت "لأهداف معادية" في سماء العاصمة دمشق مساء السبت. وقال شهود في دمشق إنهم سمعوا دويّ انفجارات وشاهدوا أثرها في السماء، بحسب ما أوردته وكالة "رويترز" للأنباء.

وذكرت وكالة أنباء النظام السوري "سانا" نقلاً عن مراسلها: "العدوان مستمر إلى الآن، والدفاعات الجوية تتصدى للأهداف المعادية وتسقط معظمها في المنطقة الجنوبية"، في إشارة لجنوب دمشق. وقال جيش النظام السوري في بيان: "تم التعامل مع العدوان بكل كفاءة وتم تدمير أغلبية الصواريخ الإسرائيلية المعادية قبل الوصول إلى أهدافها".



تعليق:

ذات صلة

الصورة
الحسكة

سياسة

لا يزال التنافس في شرق سورية، ولا سيما على محافظة الحسكة محتدماً بين القوات العسكرية المختلفة المنتشرة في تلك المنطقة، وقد شهدت الأيام الأخيرة تحركات وتعزيزات لافتة في هذا الإطار، وسط تنافس بينها للاستحواذ على مناطق إضافية.
الصورة
سورية

سياسة

بدت القمة الثلاثية بين روسيا وتركيا وإيران حول الأزمة السورية، أمس الأربعاء، مكررة، إذ لم تحمل أي تفاهمات جديدة، على الرغم من تسجيل تطورات سياسية في الملف.
الصورة

أخبار

سيّر الجيشان الروسي والتركي، اليوم الأربعاء، الدورية المشتركة التاسعة عشرة على الطريق الدولية بريف إدلب الجنوبي، واقتصرت الدورية هذه المرة أيضاً على المنطقة الواصلة بين ناحيتي سراقب وجسر الشغور، ولم تسِر على كامل الطريق وفق ما نص عليه الاتفاق الروسي.
الصورة
مستشفى لمرضى كورونا - إدلب(العربي الجديد)

مجتمع

افتتحت منظمات طبيةً فاعلة في إدلب، شمالي غرب سورية، أول مستشفى تخصّصي لمتابعة مصابي كورونا وحجر المشتبه بإصابتهم، في خطوة هي الأولى من نوعها في سورية، رغم أنّ المحافظة الخارجة عن سيطرة النظام، لم تسجّل أي إصابة بالفيروس.