إسرائيل تحتجز في سجونها 18 صحافيا فلسطينيا

07 فبراير 2016
الصورة
صورة متداولة للقيق في المستشفى (تويتر)
+ الخط -
قال نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأحد، إن "سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحتجز في سجونها (18) صحافياً فلسطينياً، بينهم الأسير الصحافي المضرب عن الطعام لليوم (75) على التوالي محمد القيق، مراسل قناة المجد السعودية".

وأشار نادي الأسير في بيان له، إلى أن أقدم الأسرى الصحافيين وأعلاهم حكماً هو الأسير محمود موسى عيسى، من بلدة عناتا شمال شرقي القدس، وهو أحد الأسرى القدامى (اعتقلوا قبل توقيع اتفاقية أوسلو)، الذين نكثت سلطات الاحتلال بالاتفاق بالإفراج عنهم في العام 2014 ضمن مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

والأسير عيسى كاتب لمجموعة من المؤلفات والروايات، اعتقل قبل نحو 24 عامًا، وكان قد أمضى (13) عاماً في العزل الانفرادي، منها (11) عاماً بشكل متواصل، علماً أنه محكوم بالسجن لثلاثة مؤبدات و(46) عاماً.

ومن ضمن الأسرى الصحافيين خمسة طلاب جامعيين كانوا يدرسون الإعلام قبل اعتقالهم، أقدمهم الأسير أحمد الصيفي من رام الله والمحكوم بالسّجن الفعلي لـ(17) عاماً أمضى منها ستة، إلى جانب الطلبة: أمجد سمحان، محمد عطا، حمزة صافي وهمّام عتيلي.

في حين، تعتقل سلطات الاحتلال أربعة أسرى صحافيين ضمن الاعتقال الإداري التعسّفي (بلا تهمة)، وهم الأسرى: محمد قدومي وعلي العويوي وأسامة شاهين، علاوة على الأسير المضرب احتجاجا على اعتقاله الإداري محمد القيق.

المساهمون