إرجاء جلسة مجلس الأمن بشأن سورية لساعات

إرجاء جلسة مجلس الأمن بشأن سورية لساعات

23 فبراير 2018
+ الخط -
أرجأ مجلس الأمن الدولي جلسته المقررة، مساء اليوم الجمعة، للتصويت على مشروع قرار لوقف إطلاق النار في سورية لمدة شهر، لثلاث ساعات إضافية، لـ"مزيد من المباحثات"، وذلك بعدما أجّل موعدها لساعة قبل ذلك، بحسب ما أفادت مراسلة "العربي الجديد" في نيويورك.

بدوره، أعلن الرئيس الدوري لمجلس الأمن، سفير الكويت منصور العتيبي، أن مجلس الأمن "يواصل العمل على فقرات" من مشروع القرار، وبات "قاب قوسين من إقراره. نكاد نصل".

وأدلى العتيبي بتصريحه وهو محاط بسفراء الدول التسع غير الدائمة العضوية في مجلس الأمن، في مبادرة لتأكيد "وحدة" مجلس الأمن في مطالبته بوقف إطلاق النار في سورية، بحسب ما نقلت عنه وكالة "فرانس برس".

وأرجأ مجلس الأمن أمس الخميس، التصويت على مشروع قرار قدمته الكويت والسويد بشأن فرض هدنة إنسانية لمدة شهر واحد في الغوطة الشرقية وعموم سورية، بهدف إرسال المساعدات الإنسانية للمدنيين.

وبعد جلسة استغرقت أعمالها أكثر من ساعتين، أعلن رئيس المجلس السفير الكويتي، فض الجلسة دون تقديم مشروع القرار للتصويت لطلب روسي، سبق عقد الجلسة، بإدخال تعديلات على مشروع القرار، الذي أعدته الكويت بالتنسيق مع السويد.