إرجاء تقرير "التحقيق" البريطاني عن "الإخوان" إلى أغسطس

05 يوليو 2014
من تظاهرات أنصار الإخوان بالقاهرة أمس الجمعة (مصطفى صبري/الأناضول/Getty)
+ الخط -

كشف أمين لجنة العلاقات الخارجية في حزب "الحرية والعدالة"، الذراع السياسية لجماعة "الإخوان المسلمين"، محمد سودان، عن لقاء جمع نهاية الأسبوع الماضي أمين سرّ مكتب الإرشاد الدولي للجماعة، إبراهيم منير، مع رئيس لجنة التحقيق البريطانية في ملف الجماعة، وسفير بريطانيا لدى السعودية، جون جنكينز.

وقال سودان، المقيم حالياً في لندن، في حديث خاص لـ"العربي الجديد"، إنّ لجنة التحقيق المشكّلة بقرار من رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، التقت عدداً من قادة الجماعة في أوروبا، للاستماع إلى شهاداتهم. وكان آخرها لقاء جمع بين منير وجنكينز، تناول مواقف الجماعة من بعض القضايا في العالمين العربي والإسلامي، إضافة الى فلسفة الجماعة ومناهج التربية داخلها.

وأشار سودان إلى أنّ التسريبات الواردة لقيادة الجماعة حول هذه اللقاءات، مفادها أنّ التقرير النهائي للجنة سيتم إرجاؤه لشهر أغسطس/آب المقبل، بعدما كان مقرراً نهاية يوليو/تموز الحالي.

وأكدت مصادر في السفارة البريطانية في القاهرة، أن التقرير النهائي للجنة التحقيق لن ينسب إلى الجماعة تهمة الإرهاب، أو تصنيفها ككيان إرهابي، إلا أنه سيدين الجماعة في مواقف ووقائع بعينها، من دون تكوين حكم عام على الجماعة.

وكان رئيس لجنة التحقيق قد التقى عدداً من رموز وقيادات الجماعة في بعض الدول العربية، من بينهم زعيم حركة "النهضة" التونسية، راشد الغنوشي، والمراقب العام للإخوان بالأردن، همام بن سعيد، ومن المغرب وزير الشؤون الخارجية السابق في حكومة حزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، في إطار التحقيقيات التي تجريها بريطانيا.
المساهمون