إدلب: النظام يخرق وقف إطلاق النار... وتعزيزات تركية جديدة

إدلب: النظام يواصل خرق وقف إطلاق النار والقوات التركية تعزز مواقعها

11 ابريل 2020
الصورة
2460 آلية تركية دخلت منذ سريان الاتفاق(عارف وتد/فرانس برس)
+ الخط -
تواصل قوات النظام السوري خرق اتفاق وقف إطلاق النار في شمال غرب سورية، والذي دخل يومه الـ37، إذ قامت بقصف مناطق في ريف إدلب الجنوبي، في وقت استقدمت تركيا المزيد من التعزيزات إلى مناطق انتشار قواتها في إدلب ومحيطها.
وفي إطار الخرق اليومي لاتفاق وقف النار، قصفت قوات النظام السوري، فجر اليوم السبت، مناطق سفوهن والفطيرة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، في حين تواصل طائرات استطلاع روسية تحليقها في أجواء محافظة إدلب.
وكانت قوات النظام قد قصفت، مساء أمس الجمعة، بالمدفعية، المناطق نفسها، فيما حلقت طائرة حربية في أجواء ريف إدلب الغربي وسهل الغاب.
في غضون ذلك، دخل رتل عسكري تركي جديد فجر اليوم إلى مناطق انتشار القوات التركية في إدلب ومحيطها. وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإنّ الرتل يضم نحو 30 آلية من مدرعات ودبابات وناقلات جند، وذلك عبر منطقة خربة الجوز الحدودية والواقعة بريف إدلب الشمالي الغربي، مشيراً إلى أنه مع هذا الرتل، فإن عدد الآليات التي دخلت الأراضي السورية منذ بدء وقف إطلاق النار الجديد بلغ 2460 آلية، إضافة إلى آلاف الجنود.


من جهة أخرى، قصفت القوات التركية، وفصائل الجيش الوطني المدعومة من تركيا، مجدداً، مناطق سيطرة قوات النظام والقوات الكردية بريف حلب الشمالي.
وقالت مصادر محلية إن القصف طاول فجر اليوم مناطق حربل والشيخ عيسى شمال حلب. وكان قصف مماثل بعشرات القذائف الصاروخية قد استهدف مناطق متفرقة خاضعة لسيطرة قوات النظام والقوات الكردية في ريفي حلب الشمالي والشمالي الغربي، شمل خصوصاً كلّاً من تل رفعت، والشيخ هلال، ومخيم كشتعار، وكفرانطون، والارشادية، ومرعناز، والمالكية، إضافة إلى قرى عقيبة، وسوغانكة، وزيارة، وديرجمال، وبينة، ومناطق واقعة بناحية شيراوا شمال غرب حلب، ما أدى إلى وقوع قتلى بين قوات النظام، وإصابات في صفوف المدنيين.

المساهمون