إدانة 6 أشخاص باغتصاب وقتل طفلة في كشمير بالهند

10 يونيو 2019
الصورة
الجريمة أسفرت عن مواجهات وغضب (عباس إدريس/Getty)
+ الخط -
أدانت محكمة هندية ستة أشخاص باغتصاب وقتل وتدمير أدلة، تتعلق بطفلة في الثامنة من عمرها تنتمي إلى أقلية مسلمة من الرعاة الرحّل، ما أدى إلى احتجاجات واسعة في ولاية جامو كشمير الهندية.

وبرّأ القاضي تيخويندر سينغ متهماً واحداً لعدم كفاية الأدلة، ومن المتوقع أن يصدر الحكم بحق المتهمين الستة، الذين يواجهون حكم الإعدام في وقت لاحق اليوم الإثنين.

وكانت الفتاة ترعى خيول أسرتها في غابات سفوح جبال الهيمالايا، عندما اختطفت في يناير/ كانون الثاني من العام الماضي. وتعرضت الضحية، التي تنتمي لقبيلة بدوية مسلمة تتجول في منطقة الغابات في كشمير، للتخدير والاحتجاز في معبد ولاعتداءات جنسية لمدة أسبوع قبل أن تقتل خنقاً وضرباً بحجر. وعثر على جثتها مغتصبة ومشوهة في الغابة بعد أسبوع من خطفها.

وقالت الشرطة إن الهجوم كان بهدف ترويع جماعة باكاروالس، وهي أقلية مسلمة من الرعاة الرحّل، لمغادرة المنطقة.

واحتدم الصراع في السنوات الأخيرة بين البدو المسلمين والهندوس المحليين، بسبب النزاعات على الأراضي.

 (أسوشييتد برس، رويترز)

المساهمون