إدانة يمنية وخليجية وأممية لـ"عدوان" الحوثيين على عمران

09 يوليو 2014
اللجنة الأمنية تدين اعتقال الحوثيين جنود يمنيين (فرنس برس/Getty)
+ الخط -
استنكرت جهات محلية وخارجية هجوم جماعة "أنصار الله" (الحوثيون)، على عمران، وطالبوها بالانسحاب منها. بينما لا يزال مصير، قائد اللواء 310 مدرّع، العميد الركن حميد القشيبي، مجهولاً، وسط تضارب الأنباء حول مقتله على يد "الحوثيين". ودان "مجلس التعاون الخليجي"، ومستشار الأمين العام للأمم المتحدة، ومبعوثه الخاص إلى اليمن، هجوم عمران، بينما سيصدر مجلس الأمن بياناً رسمياً حول التطورات، في جلسة يعقدها، اليوم الأربعاء.

وأدانت اللجنة الأمنية العليا في اليمن قيام جماعة "أنصار الله" (الحوثيون)، بمهاجمة المنشآت الحكومية في عمران ونهب معداتها، وطالبتها بإخلاء مسلحيها من عمران، وتسليم كافة المرافق. كما حمّلتها المسؤولية عن حياة قائد اللواء 310 مدرّع، العميد الركن حميد القشيبي، الذي أعلنت أنه معتقل لديها، رغم تأكيد مسؤول رفيع في الحكومة لـ"العربي الجديد" مقتله برصاص الحوثيين، أمس الثلاثاء.

وحمّل بيان رسمي للجنة، التي تمثل أعلى سلطة أمنية في البلاد، فجر اليوم الأربعاء، جماعة الحوثي، "المسؤولية القانونية والأخلاقية والإنسانية، عن كل ما حدث في مدينة عمران، كون عدوان الجماعة يتعارض مع الاتفاقات الموقعة معها، ويتنافى مع مخرجات الحوار الوطني".

وأشارت إلى أن "الحوثيين نقضوا الاتفاق غدراً قبل أن يجفّ حبره، واقتحموا معسكر اللواء 310 مدرّع، ونهبوا الأسلحة والمعدات والآليات الموجودة فيه، وقتلوا أعداداً من الجنود والأفراد والضباط".

وطالبت اللجنة الحوثيين بـ"إخلاء كل المرافق والمصالح الحكومية والمقرات الأمنية والعسكرية والخاصة التي احتلّوها، وخروج كافة العناصر المسلّحة من مدينة عمران، ممن هم من غير أبناء المحافظة، وإعادة كل المسروقات، والحفاظ على حياة قائد اللواء 310، وجميع الضباط والأفراد المعتقلين لديهم". 

في السياق، دان الأمين العام لـ"مجلس التعاون الخليجي"، عبداللطيف الزياني، "عدوان الحوثيين على محافظة عمران، وعدم التزامهم بالاتفاقات المبرمة".
ونقلت "وكالة الأنباء اليمنية" (سبأ) عن الزياني، قوله خلال اتصال هاتفي مع الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، فجر اليوم الأربعاء، إن "هذا العدوان يمثل خروجاً صارخاً عن مخرجات الحوار الوطني الشامل". 

وكشف مستشار الأمين العام للأمم المتحدة، ومبعوثه الخاص إلى اليمن، جمال بن عمر عن "إدانة مجلس الأمن لما قام به الحوثيون". ونقلت "سبأ" عن بن عمر أثناء اتصاله بالرئيس هادي، قوله إن "مجلس الأمن يعتبر أن العدوان يمثل خروجاً سافراً، على مخرجات الحوار الوطني الشامل ويتناقض ذلك مع الاتفاقات المعقودة".

وأكد مصدر في السفارة اليمنية، في واشنطن، رفض الكشف عن اسمه، لـ"العربي الجديد"، أن "مجلس الأمن سيصدر بياناً رسمياً حول التطورات في عمران، في جلسة يعقدها، اليوم الأربعاء".
الى ذلك، امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي، بتعليقات غاضبة لناشطين يمنيين، جراء سقوط عمران بيد الحوثيين، متهمة أطراف في السلطة بالخيانة، وخصوصاً وزير الدفاع، محمد ناصر أحمد، وطالبته بالاستقالة. كما تبادل الناشطون صوراً ومرثيات للعميد القشيبي ووصفوه بـ"الشهيد".