إدارة الوداد تفرض السرية على الفريق وتُبعد الصحافة

23 مايو 2019
الصورة
الوداد وصل لنهائي الأبطال بفوزه على صن داونز (Getty)

يواجه الوداد البيضاوي المغربي منافسه الترجي الرياضي التونسي في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا يوم الجمعة 24 مايو/ أيار الحالي في ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، قبل مواجهة الإياب على ملعب رادس الدولي.

ودخل الوداد في معسكر تدريبي استعداداً للنهائي، وفرض مدربه فوزي البنزرتي سرية عليه، بعدما أبعد الفريق عن مدينة الدار البيضاء معقل الفريق الأحمر، لتجنب ضغط الجماهير والإعلام، ليستقر في منطقة بوزنيقة القريبة من الرباط التي ستحتضن المباراة، بحكم عدم جاهزية ملعب محمد الخامس لحد اللحظة، بعدما خضع لإصلاحات في مختلف مرافقه.

ورفض الجهاز التدريبي للوداد دخول الصحافيين لمقر إقامة الوداد، بتفاهم بين الرئيس سعيد الناصيري، والمدير الفني فوزي البنزرتي لترك اللاعبين على راحتهم، لغاية موعد عقد المؤتمر الصحافي قبل النهائي، بحسب ما تنص عليه قوانين الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، ما أزعج الكثير من الإعلاميين المغاربة الذين اصطدموا بحراس الفندق الذي يقيم فيه الوداد.


وأمر حراس الأمن الصحافيين الذهاب بعيداً عن مكان إقامة نادي الوداد، بعد التعليمات المباشرة من إدارة الفريق، مقابل السماح لعائلات بعض اللاعبين بالدخول، وهو الأمر الذي أغضب كثيراً العديد من الإعلاميين المغاربة، الذين حاولوا نقل احتجاجهم لمسؤولي الوداد.

إلى ذلك انطلقت عملية بيع تذاكر المباراة، وسط إقبال كبير سواء في مدينة الدار البيضاء أو الرباط، حيث من المتوقع أن يحضر نهائي دوري أبطال أفريقيا حوالي 45 ألف مشجع لنادي الوداد الطامح للمنافسة بقوة على لقب "الأميرة السمراء"، الذي سبق له التتويج به في مناسبتين سنة 1992 و2017.

تعليق: