إخوان الجزائر يهاجمون رئيس الحكومة بسبب خطاب الإفلاس

26 سبتمبر 2017
+ الخط -
 
هاجم رئيس حركة مجتمع السلم (إخوان الجزائر)، عبد المجيد مناصرة، رئيس الحكومة الجزائرية، أحمد أويحيى، بسبب تصريحاته الأخيرة التي أعلن فيها عن إفلاس وشيك للخزينة العامة.

وقال في مؤتمر صحافي إنه "يجب البعد عن خطابات التيئيس والإفلاس التي لا تقدم أي شيء للناخب الجزائري"، مضيفها أنها "لا تعطي أملاً ولا فكرة ولا اقتراحاً، وإنما هي خطابات مفلسة إفلاساً تاماً، كما خطابات التخويف التي كانت تمارس على الجزائريين سابقاً".

وكان مناصرة يرد على تصريحات لأويحيى قال فيها إن السكين وصل إلى العظم في ما يتعلق بالوضع المالي للبلاد وقرب إفلاس الخزينة العامة.

وتابع: "لما الموس (السكين) يصل العظم لا يكون التفكير فقط في طبع الأوراق النقدية، وإنما يكون التفكير في الحريات واحترام إرادة الشعب واحترام المعارضة والمخالفين، والحرص على نزاهة الانتخابات. والذي يعتقد أنه سيصنع تنمية بدون ديمقراطية فهو خاطئ، والمال وحده أثبت أنه لا يصنع تنمية".

وانتقد ما وصفه بانحياز الإدارة لصالح حزب سياسي موالٍ للسلطة بشأن الانتخابات البلدية المقبلة، المقررة في 23 نوفمبر/ تشرين الثاني، في إشارة إلى حزبي جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي، وقال إنه "في بعض الولايات تقدّم القوائم هذه الأحزاب تحت رعاية الوالي، والذي من المفترض أن يلتزم الحياد، وهي ممارسات غير قانونية على الإطلاق".