إخلاء مصابين من مضايا السورية وجرحى بقصف على الغوطة

15 مارس 2017

قامت فرق الهلال الأحمر السوري بنقل ثلاثة جرحى من مدينة مضايا المحاصرة في ريف دمشق الشمالي الغربي إلى مدينة دمشق لتلقي العلاج، فيما وقع جرحى بقصف من قوات النظام السوري على الغوطة الشرقية اليوم الأربعاء.

وقالت مصادر من مضايا، لـ"العربي الجديد"، إن إخلاء الجرحى الثلاثة من بلدة مضايا عن طريق الهلال الأحمر والأمم المتحدة باتجاه دمشق جاء ضمن اتفاق يضمن خروج ثلاثة جرحى من بلدة الفوعة في ريف إدلب الشمالي.

وفي شأن متصل، استكملت، الأربعاء، عملية إدخال المساعدات الأممية إلى مدينة مضايا والزبداني في ريف دمشق مقابل إدخال مساعدات إلى بلدتي الفوعة وكفريا.

وأوضحت المصادر لـ"العربي الجديد" أنه بلغ عدد حافلات الإغاثة التي دخلت إلى مدينتي مضايا والزبداني في ريف دمشق ثلاثاً وعشرين حافلة، تزامنا مع دخول ثماني عشرة شاحنة إلى بلدتي الفوعة وكفريا في ريف إدلب، على أن يدخل ثماني شاحنات إلى البلدتين لاحقا.

إلى ذلك، قالت مصادر محلية إن مدنيين أصيبوا بجراح جراء قصف مدفعي من قوات النظام السوري على مدينة حمورية في ريف دمشق الشرقي، كما طاول القصف مدن سقبا وجسرين ودوما وعين ترما بالغوطة الشرقية دون وقوع إصابات بشرية.

وفي سياق متصل، أفاد "مركز حلب الإعلامي" بقصف من طيران النظام السوري ومدفعية قوات النظام على قرى المنطار، البويضة، النعمانية، بلوزية، إيكاردا في ريف حلب الجنوبي، ومدينة عندان في ريف حلب الشمالي ومحيط الفوج 46 في ريف حلب الغربي، واقتصرت الأضرار على المادية.

من جهة أخرى، أصيب مدنيون بقصف من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) على مناطق في شارع الوادي بمدينة دير الزور، وفقا لما ذكرته مصادر محلية.

تعليق: