إخبار في لبنان ضدّ مجلة "إيكونوميست" لإضرارها بـ"السمعة المالية"

08 أكتوبر 2019
الصورة
تصاعدت أزمة الدولار في لبنان (جوزيف عيد/فرانس برس/Getty)
تقدم محامون لبنانيون بإخبار أمام النيابة العامة التمييزية، اليوم الثلاثاء، ضد مجلة "ذي إيكونوميست" The Economist الأميركية، بعدما نشرت مقالة حول سوء الوضع الاقتصادي في لبنان، مرفقة بصورة لعلم البلاد مفككاً والأرزة تسقط منه.

والمحامون الذين تولوا تقديم الإخبار هم: خليل قباني، ورامي عيتاني، ومحمد دوغان، وسنا الرافعي، ومرهف عريمط، وفق ما أفادت "الوكالة الوطنية للإعلام".

واعتبروا أنّ ما أقدمت عليه المجلة الأميركية "يضر بالسمعة والمكانة المالية للدولة اللبنانية، ويحقّر العلم والأرزة اللبنانية"، مطالبين بمنع دخول العدد المذكور إلى الأسواق المحلية، وسحبه إن وجد، استناداً إلى "المادة 50" من "قانون المطبوعات".

وكانت "ذي إيكونوميست" قد نشرت مقالة، يوم السبت الماضي، عن الأزمة المالية والنقدية في لبنان، مع ارتفاع حدة شحّ الدولار وضعف قدرات المصرف المركزي على التدخل للحفاظ على قرار تثبيت سعر صرف الليرة أمام العملة الأميركية، المعمول به منذ التسعينيات.

وأرفقت المجلة مقالتها بصورة للعلم اللبناني مفككاً والأرزة تسقط منه، وقالت إنّ "الأسوأ مقبل".