إحصائية مرعبة لريال مدريد في غياب راموس

07 اغسطس 2020
الصورة
هل يتأثر "الملكي" بغياب راموس؟ (Getty)
+ الخط -

سيفتقد فريق ريال مدريد القائد سيرخيو راموس، بسبب الإيقاف أمام مانشستر سيتي، في إياب دور الـ16 في منافسات دوري أبطال أوروبا على ملعب الاتحاد، وسيسود الشعور بالخوف في النادي الملكي بسبب الذكريات المؤلمة عندما يغيب المدافع البارز.

وكشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن آخر 6 مباريات خاضها النادي "الملكي" في دوري الأبطال من دون راموس خسر الفريق 5 مرات، وفاز مرة واحدة أمام كلوب بروج هذا الموسم بنتيجة (3 – 1) عندما ضمن النادي "الملكي" بالفعل التأهل للأدوار الإقصائية.

وغاب راموس أمام يوفنتوس في إياب ربع النهائي بموسم 2017-2018، وذلك للإيقاف بعد الفوز ذهاباً بثلاثة أهداف نظيفة في تورينو، لكن اليوفي في غياب المدافع الإسباني كان قريباً من "ريمونتادا" بتقدمه (3 – صفر) في مدريد، قبل تسجيل رونالدو هدف الاطمئنان من ركلة جزاء.

وفي الموسم الماضي الكارثي، خسر النادي "الملكي" على ملعب سيسكا موسكو بهدف نظيف من دون راموس، وكذلك خسر (3 -صفر)  في مدريد عند حصول المدافع على راحة.

 

وفي نفس الموسم، تعمد راموس الغياب للإيقاف عن زيارة إلى أمستردام، ولحسن حظه فاز ريال مدريد (2 – 1) أمام أياكس، لكنه عوقب بالغياب لمباراتين، لذلك حضر من مدرجات ملعب "برنابيو" الخسارة من الزائر الهولندي (4 – 1)  والتجريد من اللقب الأوروبي بعد الفوز ثلاث مرات متتالية.

ومنذ وصول راموس إلى مدريد بشكل عام غاب عن 30 مباراة في دوري الأبطال، سواء للإيقاف أو للإصابة أو بقرارات فنية، وحقق "الملكي" 19 فوزاً مقابل 8 هزائم و3 تعادلات.

المساهمون