إحصائية مخيفة لغاريث بيل مع ريال مدريد في "البيرنابيو"

إحصائية مخيفة لنجم "الملكي": لم يسجل في "البيرنابيو" منذ 7 أشهر

29 أكتوبر 2019
الصورة
غاريث بيل لاعب ريال مدريد (Getty)
+ الخط -
يُعتبر النجم الويلزي غاريث بيل، أحد أكثر اللاعبين في ريال مدريد الإسباني، إثارة للجدل، خلال الأعوام الأخيرة، فالجناح الطائر يُقدم أداءً مُتذبذبًا منذ انضمامه إلى النادي "الملكي"، وهو ما جعله قريبًا من الرحيل خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة، لولا فشل صفقة انتقاله إلى نادٍ صيني في آخر لحظة.

وسلطت صحيفة "ماركا" الإسبانية الضوء على ما يقدمه بيل مع ريال مدريد، خلال المدة الأخيرة، لتتحدث بذلك عن إحصائية سلبية للاعب توتنهام هوتسبيرز الإنكليزي السابق الذي كان، في الماضي القريب فقط، لاعبًا غير مرغوب فيه لدى المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان، بسبب تراجع مستواه.

وحسب الإحصائيات التي نشرتها الصحيفة، فإنّ بيل لا يزال يبحث عن هدفه الأول في ملعب "سانتياغو بيرنابيو"، منذ سبعة أشهر كاملة، فآخر هدف للويلزي في ملعب ناديه يعود إلى يوم 16 مارس/ آذار الماضي، في مرمى سيلتا فيغو الإسباني، وحينها كانت أول مباراة للمدير الفني زين الدين زيدان في فترته الثانية.


ووفق الإحصائيات، فإنّ اللاعب الويلزي، ومنذ قدومه إلى ريال مدريد، تظهر أرقامه أنّ أغلب أهدافه سجلها خارج "سانتياغو بيرنابيو"، خاصة موسم 2015/2014، الذي كان الموسم التهديفي الأفضل للاعب، حيث سجل فيه 14 هدفاً خارج أرضه، في حين كانت له ستة أهداف فقط على أرض "بيرنابيو".

أما في الموسم الجاري، فقد سجل لريال مدريد هدفين مهمين خارج "سانتياغو بيرنابيو"، على ملعب فياريال "لاسيرايمكا"، رغم أنه لم يلعب كثيرًا هذا الموسم، لأسباب أو لأخرى، مثل الإصابات أو لرغبة زيدان في خروجه بداية الموسم.

وسيكون بيل على موعد مع مباراة مهمة لفريقه "الملكي"، غداً الأربعاء، ضد ليغانيس الإسباني في "الليغا"، وأمامه فرصة جديدة لكسر هذه العقدة التي لازمته منذ 7 أشهر.

المساهمون