إحصائية:مقتل 40 سورياً في يومين واعتقال843 في مايو

إحصائية:مقتل 40 سورياً في يومين واعتقال843 في مايو

06 يونيو 2016
الصورة
حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع (فيسبوك)
+ الخط -

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في حصيلة جديدة، مقتل أكثر من 40 سورياً على يد القوات الحكومية والقوات الروسية الداعمة لها، في محافظات مختلفة، خلال اليومين الماضيين، بينهم أطفال ونساء، وسجلت اعتقال 843 شخصاً على يد أطراف النزاع المسلحة خلال أيار/مايو الماضي.

وأكدت الشبكة، اليوم الإثنين، مقتل 4 ضحايا على الأقل، بينهم طفلان، جراء قصف الطيران الحربي الحكومي بالصواريخ مدينة العشارة بمحافظة دير الزور، كما سقط 5 ضحايا آخرين، أمس الأحد، جراء قصف الطيران الحربي الحكومي بالصواريخ قرية شعيب الذكر بمحافظة الرقة، و3 ضحايا، بينهم طفل، بعد إلقاء الطيران المروحي الحكومي لبرميل متفجر على حي الزبدية بمدينة حلب.

وأضافت أن القوات الحكومية والقوات الموالية لها تسببت في مقتل 28 مدنياً، جراء إلقاء الطيران المروحي الحكومي لبرميل متفجر على حي الزبدية بمدينة حلب، في 5 يونيو/حزيران الجاري، وأشارت إلى إصابة مسجد الفاروق بمدينة دارة عزة بمحافظة حلب، بأضرار مادية متوسطة، جراء قصف الطيران الحربي.

وفي سياق متصل، أوضح تقرير صادر عن الشبكة، اليوم الاثنين، اعتقال 843 شخصاً على يد أطراف النزاع المسلحة في سورية خلال أيار/مايو الماضي.

وأفاد أن 588 اعتقلوا من قبل القوات الحكومية، وبينهم 43 طفلاً، و32 سيدة. والعديد منهم مدنيون من الزبداني ومضايا، وطلاب جامعيون وموظفون حكوميين اعتقلوا بهدف التجنيد الإجباري.



كما اعتقلت قوات الإدارة الذاتية الكردية 62 منهم، بينهم 4 أطفال. الكثير منهم من منتسبي حزب "يكيتي" الكردي المعارضين لسياستها. واعتقلت فصائل المعارضة المسلحة 38، بينهم سيدة وطفل، والعديد منهم صحافيون وكوادر طبية يعملون في ريف دمشق.

واعتقل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" 92، بينهم 4 أطفال، وسيدة، كثير منهم من الأطباء والمهندسين والموظفين الحكوميين في المناطق التي سيطر عليها التنظيم مؤخراً في مدينة دير الزور، إضافة إلى المخالفين للتعاليم المفروضة قسراً. أما تنظيم "جبهة النصرة" فاعتقل 63 شخصاً، بينهم طفل. والعديد منهم من المحامين والنشطاء في معرة النعمان وكفرنبل.

كما سجل التقرير 412 حالة إطلاق سراح، 329 حالة منهم من مراكز احتجاز القوات الحكومية، و14 من مراكز احتجاز قوات الإدارة الذاتية الكردية، و32 حالة من مراكز احتجاز تتبع تنظيم "داعش". و26 من مراكز جبهة النصرة، و11 من قبل فصائل المعارضة.

وأشار التقرير إلى وجود 216 نقطة تفتيش نتج عنها حالات حجز للحرية متوزعة على المحافظات، أكثرها في محافظة الحسكة. فيما كانت القوات الحكومية أكثر جهة مسؤولة عن المداهمات، يليها تنظيم "داعش".

وتطرق التقرير إلى حدوث 216 حالة خطف لم تتمكن الشبكة من تحديد الجهة التي نفذتها، مبينة أن 176 حالة منها حدثت في مناطق خاضعة لسيطرة القوات الحكومية.

وذكرت الشبكة أنها تمتلك قوائم بأكثر من 117 ألف شخص معتقل، بينهم نساء وأطفال، إلا أن تقديراتها تشير إلى أن أعدادهم تفوق حاجز الـ 215 ألف معتقل، وأن 99 في المائة منهم معتقلون لدى القوات الحكومية.