إحصائيات وأرقام تُبرز تألق سليماني في مباريات موناكو

إحصائيات وأرقام تُبرز تألق سليماني في مباريات موناكو

05 نوفمبر 2019
الصورة
النجم الجزائري إسلام سليماني (Getty)
+ الخط -
 

يخوض النجم الجزائري إسلام سليماني أحد أهم وأفضل المواسم خلال مسيرته الكروية، وذلك بعد انتقاله إلى نادي موناكو الفرنسي في الصيف الماضي على سبيل الإعارة من نادي ليستر سيتي الإنكليزي، إذ تحوّل إلى عنصر مؤثر في مباريات نادي الإمارة وأحد أفضل لاعبيه في ظرف وجيز جداً، بفضل أهدافه الغزيرة وتمريراته الحاسمة، التي جعلته يتصدّر قائمة أفضل الممرّرين في دوري الدرجة الأولى الفرنسي.

وسجل سليماني خلال مشاركته في 8 مباريات فقط من أصل 12 مباراة خاضها موناكو في الدوري منذ انطلاق الموسم الحالي 5 أهداف وصنع 7 أخرى، لكنه غاب في أربع مباريات، منها المواجهتان الافتتاحيتان في الدوري أمام أولمبيك ليون وميتز، واللتان خسرهما بنفس النتيجة 3/0، قبل أن يلتحق بصفوفه النجم الجزائري.

 وأما آخر مباراة غاب عنها فقد كانت خارج أرضه يوم الأحد الماضي أمام سانت إيتيان في الجولة الـ12 والتي خسرها نادي الإمارة بهدف دون رد، كما عرفت أول مباراة لعبها سليماني بألوان موناكو تسجيله هدفاً وصنعه آخر لزميله الفرنسي وسام بن يدر ذي الأصول التونسية في مباراة انتهت 2/2 أمام نيم في الجولة الثالثة من الدوري، وكانت أول نقطة يحققها الفريق في المسابقة.

ونشر حساب "أوبتا" لإحصائيات كرة القدم على "تويتر"، أرقاماً مميزة تخص النجم الجزائري، إذ كشفت بأن موناكو لم يفز هذا الموسم بأي مباراة ولم يسجل أي هدف عندما يغيب عنه سليماني، حيث لم يحرز الفريق أي هدف خلال 360 دقيقة كاملة.

ويغيب سليماني عن صفوف موناكو بسبب إصابة عضلية، حيث لم يشارك أيضاً في خسارة فريقه أمام أولمبيك مارسيليا في كأس الرابطة الفرنسية الأسبوع الماضي لنفس السبب.

ونشر حساب "أوبتا" أيضاً أرقاماً عن المباريات التي شارك أو غاب عنها سليماني، حيث كشفت بأن موناكو فاز في 4 مباريات من أصل 8 شارك فيها النجم العربي، وسجل 19 هدفاً في المباريات الثماني التي خاضها سليماني في الدوري بمعدل 2.4 هدف في كل لقاء، كما يحتفظ سليماني بالنسبة الأعلى في اشتراكه بالأهداف المسجلة بنسبة تقارب 50 بالمائة، حيث ساهم في 12 هدفاً من أصل 22.

ويعيش موناكو وضعاً صعباً دون مهاجمه الجزائري، إذ يحتل المركز الـ15 بجدول الدوري برصيد 15 نقطة بفارق 4 نقاط فقط عن متذيل الترتيب نيم أولمبيك.

ويستقبل موناكو في الجولة القادمة نادي ديجون على ملعبه لويس الثاني، وكله أمل في استعادة نجمه الأول، وتجديد العهد مع الانتصارات.

المساهمون