إحالة 6 مسؤولين من قنا إلى المحاكمة

إحالة 6 مسؤولين من قنا إلى المحاكمة

02 مارس 2014
+ الخط -

 

وافق رئيس هيئة النيابة الإدارية، المستشار عناني عبدالعزيز، على إحالة 6 مسؤولين في محافظة قنا إلى المحاكمة لاتهامهم بتسهيل الاستيلاء على أراضي الدولة وعدم اتخاذ الإجراءات القانونية بشأن التعديات الواقعة على أراضي المحافظة.
شملت قائمة الاتهام كلا ً من علية عاشور حامد "كبير باحثين"، ومحمد صبري أحمد "رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة قنا ووكيل أول الوزارة السابق "، وجمعة بهيج حسان "الموظف بالأملاك"، وعبدالله محمد سليمان "مهندس الأملاك"، ومحمود مصطفى حسين "اختصاصيّ تنظيم"، وصالح صديق صالح "مدير الإدارة الهندسية".

وأكدت التحقيقات أن المتهمين الستة لم يؤدوا العمل المنوط بهم بدقة، ولم يحافظوا على ممتلكات الجهة التي يعملون فيها، وخالفوا القواعد المالية وارتكبوا ما من شأنه المساس بالمصالح المالية للدولة.


وكشفت التحقيقات، التي باشرها المستشار أحمد السعيد بإشراف المستشار محمد كمال وكيل المكتب الفني لرئيس هيئة النيابة الإدارية، عن أن المتهمة الأولى لم تتخذ إجراءات جدية بشأن المكاتبات الواردة من إدارة الأملاك في محافظة قنا بشأن التعديات الواقعة على أراضي المحافظة، ولم يتخذ المتهم الثاني الإجراءات الازمة بشأن تعديات المواطنين الموضحة أسماؤهم في تقرير اللجنة المشكلة بقرار محافظ قنا على أراضي الدولة بالمحافظة.

 

وأكدت أوراق القضية أن المتهم الثالث لم يحافظ على عقود البيع المحررة بين المحافظة وبين المواطنين، مما أدى إلى فقدها، وحرر المتهم الرابع محضر معاينة أثبت فيه بيانات مخالفة للحقيقة، مما ترتب عليه إجراء بيع للأراضي المبينة بتقرير لجنة خبراء وزارة العدل، حيث قام بتضمين ذلك المحضر أن الأراضي بعيدة عن مشروعات الوحدة المحلية الحالية والمستقبلية وغير صادر بشأنها قرارات إزالة ولا تتعارض مع التخطيط العمراني وخارج كردون مدينة قنا بالمخالفة للحقيقة.

وجاء في تقرير الاتهام أن المتهم الخامس لم يتخذ الإجراءات القانونية بشأن التعديات الموضحة والمبينة بموجب مكاتبات إدارة أملاك محافظة قنا بشأن الأراضي الواقعة خلف جامعة جنوب الوادي، ولم يتابع المتهم الأخير ما تم من اتخاذه بشأن تلك التعديات الواقعة على أملاك الدولة خلف جامعة جنوب الوادي.

دلالات

المساهمون