إحالة نقيب الصحافيين المصريين وعضوين بمجلس النقابة إلى المحكمة

إحالة نقيب الصحافيين المصريين وعضوين بمجلس النقابة إلى المحكمة

30 مايو 2016
الصورة
من وقفة الصحافيين على سلالم النقابة
+ الخط -

 قال المحامي المصري، خالد علي، مساء اليوم الإثنين، إنه تمت إحالة نقيب الصحافيين المصريين، يحيى قلاش، وعضوي المجلس، خالد البلشي، وجمال عبد الرحيم، إلى المحاكمة أمام محكمة جنح قصر النيل يوم السبت القادم بتهمة إيواء مطلوبين قانونيّاً( عمرو بدر، ومحمود السقا) ويتم الآن توقيعهم بالعلم بالجلسة وسيخلى سبيلهم بعد ذلك.

ونظم عشرات الصحافيين، مساء اليوم، وقفة احتجاجية، على سلم نقابة الصحافيين، للتنديد بحبس النقيب، وعضوي مجلس النقابة.

وردد المتظاهرون هتافات منها "يسقط كل رموز العار.. يسقط يسقط عبد الغفار"، "عبد الغفار عبد مأمور.. والسيسي هو المسؤول"، في إشارة لوزير الداخلية المصري.

كما رددوا "افتح سجنك واكسر بابه.. قولوا للباشا يلم كلابه"، و"يسقط يسقط حكم العسكر"، و"رجع الباشا بنفس الوش.. إلّي تغير بس الصورة.. الله يرحم في التحرير كان بيبص بعين مكسورة"، و"يابو دبورة ونسر وكاب.. الصحافة مش إرهاب"، و"عيش حرية.. الجزر دي مصرية"، وغيرها من الهتافات.

ورفعوا لافتات كتبوا عليها "الصحافة مش جريمة"، و"لا لحبس الصحافيين". وبالتزامن مع الوقفة، كان مجلس النقابة، في اجتماع مطول لم ينته حتى كتابة هذه السطور.

وقرر المستشار وائل شبل، المحامي العام الأول لنيابات وسط القاهرة، إخلاء سبيل نقيب الصحافيين، يحيى قلاش، وسكرتير عام النقابة، جمال عبد الرحيم، ووكيل النقابة ومنسق لجنة الحريات، خالد البلشي، بضمان مالي 10 آلاف جنيه لكل منهم، بعد أن وجهت النيابة لهم تهمتي إيواء متهمين صادر بحقهما قرار ضبط وإحضار من النيابة العامة، وهما عمرو بدر ومحمود السقا، ونشر أخبار كاذبة تتعلق باقتحام النقابة.

ورفض قلاش والبلشي وعبد الرحيم دفع الكفالات، وبناءً على هذا القرار فسيعرضون على النيابة مجددا للنظر في أمر تجديد حبسهم.

وكانت نيابة وسط القاهرة قد استدعت الثلاثة لسماع أقوالهم في واقعة اقتحام نقابة الصحافيين في الأول من مايو/أيار الجاري، واستمرت التحقيقات أكثر من عشر ساعات متواصلة، حتى صدر القرار فجر اليوم الإثنين.

دلالات

المساهمون