إبراهيمي يستأنف التمارين ويبدد مخاوف الجماهير الجزائرية

إبراهيمي يستأنف التمارين ويبدد مخاوف الجماهير الجزائرية

10 يونيو 2014
الصورة
ياسين إبراهيمي نجم الكرة الجزائرية(getty)
+ الخط -

استأنف صانع ألعاب المنتخب الجزائري ياسين إبراهيمي، تدريباته مع زملائه في المنتخب الجزائري مساء أمس الاثنين، بعد أن استعاد عافيته، وتماثل للشفاء التام من زكام حاد.


ويذكر أن إبراهيمي لم يشارك زملاءه في الحصة التدريبية الصباحية التي جرت بمركز "سوروكابا" بعيداً عن عيون الإعلاميين، وخصصها خاليلوزيتش، للإعداد البدني وتقوية العضلات.

وتفطن خاليلوزيتش، إلى أن الفارق الزمني بين الجزائر والبرازيل، بالإضافة إلى عدم خلود اللاعبين للنوم والراحة لمدة يومين أثر بشكل واضح على اللاعبين.


واجتمع البوسني بأبنائه وطلب منهم اتباع التوجيهات المقدمة لهم من طرفه ومن طرف طبيب المنتخب، ونصحهم بشرب الماء بكثرة خلال التدريبات، مؤكدا لهم بأنهم سيتأقلمون بعد ثلاثة أيام من وجودهم في البرازيل.


وشهدت الحصة التدريبية المسائية للمنتخب الجزائري حضوراً إعلاميّاً كبيراً إلى جانب الكثير من البرازيليين الموجودين في سوروكابا والذين يجهلون الكثير عن المنتخب الجزائري، ودفعهم الفضول إلى الدخول لمتابعة الحصة التدريبية للمنتخب الجزائري الذي اختار الإقامة بمدينتهم خلال نهائيات كأس العالم.


وبدا حاليلوزيبتش، أيضاً منبهراً بمركز "أتليتيك سوروكابا" الواسع والذي يضمن كل شروط العمل بعيداً عن ضغط الجماهير، وهو مركز أثار إعجاب كل لاعبي المنتخب الجزائري.


يذكر أن وحيد حاليلوزيتش، أمر بتقاسم لاعبين اثنين لغرفة واحدة، رغم أن الاتفاق السابق قبل القدوم إلى البرازيل تمثل في وجود كل لاعب في غرفة، حيث أصر حاليلوزيتش، على موقفه من باب أنه يحرص على جعل لاعبيه قريبين من بعضهم بعضاً وعدم قضاء أوقات كثيرة في غرفهم على انفراد، كون ذلك، حسبه، يؤثر على الجاهزية المعنوية وعلى التركيز

المساهمون