إبراهيموفيتش يكشف سراً مثيراً عن ميسي

22 أكتوبر 2019
الصورة
"إيبرا" مع ميسي (Getty)
+ الخط -
يمتلك النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مصيره بين يديه، بعد اتفاقه مع إدارة ناديه برشلونة ببند في عقده، على الرحيل من الفريق في أي فترة يقرر فيها ذلك. وتزايدت اهتمامات أندية أوروبا وحتى خارجها بـ "البولغا" بعد أن صار رحيله أقل تعقيداً مما كان عليه.


ولن يكون بإمكان الأندية الراغبة بضم ميسي التفاوض مع النادي "الكتالوني"، إذ سيكون إقناعه بأجرة سنوية تليق بقدراته الفنية والبدنية كفيلاً بضمه. وأقر ليونيل في وقت سابق، برغبته في إنهاء مشواره الرياضي بالأرجنتين، برفقة ناديه نيولز أولد بويز الذي كان له الفضل في ظهور أسطورة من أساطير كرة القدم.

وارتبط اسم البرغوث بعدة أندية أوروبية على غرار مانشستر سيتي الذي يلح على الظفر بخدماته، إضافة إلى نيولز أولد بويز، وكذلك نادي إنتر ميامي الذي يمتلكه النجم الإنكليزي السابق، ديفيد بيكهام، الذي كشف عن تفاوضه مع نجوم عالميين لإنجاح مشروعه الجديد.



وكان لزميل ميسي السابق في نادي برشلونة، زلاتان إبراهيموفيتش، رأي مخالف لجميع الآراء والأخبار التي تظهر بين الحين والآخر على وسائل الإعلام، إذ أكد في تصريحات لصحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" الإيطالية، أن ميسي سيستمر مع برشلونة لغاية اعتزاله كرة القدم.

وقال إبراهيموفيتش: "لن يغير ميسي النادي الذي يلعب معه، وبالنسبة لي، سيستمر مع نادي برشلونة لغاية إعلان اعتزاله كرة القدم". وجاء تصريح النجم السويدي لمعرفته بمدى تعلق ليونيل ميسي بنادي برشلونة الذي يحمل ألوانه للموسم التاسع عشر على التوالي.