أونصة الذهب بسعر قياسي جديد: 2050 دولاراً

06 اغسطس 2020

ارتفعت أسعار الذهب صوب مستويات قياسية مرتفعة، اليوم الخميس، إذ عصفت بيانات أميركية ضعيفة للوظائف بالدولار، وعززت المخاوف بشأن تعافي الاقتصاد العالمي الذي تضرر جراء الجائحة.

ويبعد الذهب في الأسعار الفورية بفارق ضئيل عن أعلى مستوياته على الإطلاق والذي لامسه في الجلسة السابقة، وارتفع 0.6% إلى 2051.44 دولاراً للأوقية (الأونصة). وصعدت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.8% إلى 2064.60 دولاراً.

وقال هارشال باروت، الباحث الاستشاري المعني بجنوب آسيا لدى "ميتالز فوكاس": "هناك مخاوف حقيقية بشأن ما إذا كان التعافي الاقتصادي العالمي سيستمر مع تواصل ارتفاع الإصابات في الولايات المتحدة".

وأضاف "تلك المخاوف زادت حالياً، مما يثير شكوكاً في أنه أياً كان التعافي الذي شهدناه في الشهرين الماضيين فإنه لن يستمر مما أدى إلى شراء الملاذات الآمنة بصفة عامة، كما أنّ توقعات التضخم بدأت تنتعش مجدداً".

ويحذّر صانعو السياسات في البنك المركزي الأميركي من أن الجائحة ستواصل إلحاق الضرر بالاقتصاد الأميركي، مع تجاوز حالات الإصابة في البلاد 4.7 ملايين.

ودفعت التوقعات القاتمة مؤشر الدولار لأدنى مستوى في أكثر من عامين، فيما أظهرت بيانات، أمس الأربعاء، أنّ نمو عدد العاملين في القطاع الخاص بالولايات المتحدة تباطأ بشدة، الشهر الماضي.

وارتفع الذهب ما يزيد عن 34%، منذ بداية العام الجاري، إذ أنه يُعتبر أصلاً يجب أن يحتفظ بقيمته، بينما تؤدي الجائحة وطباعة البنوك المركزية لأموال في تآكل قيمة الأصول الأخرى.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، قفزت الفضة 2.5% إلى 27.69 دولاراً للأوقية بعد أن بلغت أعلى مستوى، منذ إبريل/نيسان 2013. وارتفع البلاتين 0.7% إلى 973.52 دولاراً، وصعد البلاديوم 0.1% إلى 2183.52 دولاراً.

(رويترز)

ذات صلة

الصورة
حسام علّوم رئيسية

مجتمع

أطلق الرسام السوري حسام علّوم مشروعه الفني الخاص المرتبط بزمن فيروس كورونا الجديد، والأشخاص الذين يواجهونه في الصفوف الأمامية، وذلك في تورونتو الكندية
الصورة
مركز تسوق في دبي/ فرانس برس

اقتصاد

أعلنت إمارة دبي عن قيود جديدة على الحياة الليلية، للحد من ارتفاع موجة الإصابات بفيروس كورونا الجديد، وذلك بعد نحو شهرين من السماح بفتح العديد من الأنشطة التي تضررت بشكل بالغ في حالة الإغلاق التي تسببت فيها الجائحة.
الصورة
فتح معبر رفح (عبد الحكيم أبو رياش/العربي الجديد)

مجتمع

فتحت السلطات المصرية معبر رفح البري مع قطاع غزة، اليوم الأحد، في كلا الاتجاهين لسفر مئات الحالات الإنسانية من المرضى وحملة الإقامة والجوازات المصرية، وأصحاب الإقامات الخارجية، وعودة العالقين في الخارج إلى القطاع.
الصورة

مجتمع

يستمرّ الجدل في تونس بين أولياء أمور التلاميذ، حول مواصلة الدروس من عدمه، بعد تصاعد الإصابات بفيروس كورونا والخوف من تفشي العدوى في المؤسسات التعليمية، رغم البروتوكول الصحي الذي يجري تطبيقه، وفرض التباعد الجسدي بين التلاميذ داخل الفصول.