أونروا: المدارس والمشافي الفلسطينية في خطر بسبب نقص التمويل

25 سبتمبر 2018
+ الخط -
حذر رئيس وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، يوم الإثنين، من أن المدارس والمراكز الصحية معرضة للخطر إذا لم تتمكن من سد فجوة التمويل البالغة 185 مليون دولار اللازمة لمواصلة العمل حتى نهاية العام‭.

‬وقال بيير كراهينبول، المفوض العام للوكالة في نيويورك، حيث يشارك زعماء العالم في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة السنوية: "لدينا في الوقت الراهن أموال في البنك ... ستكفينا على ما أعتقد حتى منتصف أكتوبر. لكن من الواضح أننا ما زلنا بحاجة إلى 185 مليون دولار تقريبًا حتى نتمكن من ضمان أن جميع خدماتنا وأنظمتنا التعليمية والرعاية الصحية، والإغاثة والخدمات الاجتماعية، بالإضافة إلى عملنا في مجال الطوارئ بسورية وغزة على وجه الخصوص، يمكن أن يستمر حتى نهاية العام".

وقارن كراهينبول "حق عودة" اللاجئين الفلسطينيين بقضية اللاجئين الروهينغا المسلمين من ميانمار الذين فروا إلى بنغلادش، وعودة اللاجئين البوسنيين المسلمين إلى المناطق الخاضعة للسيطرة الصربية في التسعينيات.

وقال "إن السؤال الوحيد الذي ينبغي أن يسأله المرء هو لماذا لا يكون هذا سؤالًا مبررًا عندما يتعلق الأمر بلاجئي فلسطين؟".

(رويترز)