أونروا" تحذر من "المحاولات الأميركية" لإلغاء عملها

11 سبتمبر 2019

حذرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة "أونروا"، اليوم الأربعاء، من "المحاولات الأميركية المتواصلة لإلغاء عملها"، عبر إدخال تعديلات على نص تجديد ولايتها من خلال إعادة تعريف اللاجئ الفلسطيني، وبداية التحدث عن تخفيض أعداد اللاجئين وحصرهم في الجيل الأول، إلى جانب إعطاء مساعدات مالية للوكالة حسب الأعداد.

وقال المتحدث باسم وكالة "أونروا" سامي مشعشع، في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، إنّ "هجمة شرسة على الوكالة تقودها الولايات المتحدة تهدف لتجويعها مالياً، وإضعاف نصوص تجديد ولاياتها".

وفيما يتعلق بنفي سويسرا أي مطالبة بإعادة تعريف اللاجئ أو إلغاء عمل وكالة "أونروا"، قال مشعشع: إنّ "هذه التصريحات هي إفشال للعبة أرادتها إسرائيل لإنهاء عمل الوكالة".

ورأى مشعشع أنّ وزراء الخارجية العرب الذين شددوا على ضرورة تكثيف الاتصالات لتجديد التفويض لعمل وكالة "أونروا"، "يعكسون الالتفاف المتزايد حول الوكالة".

وشدد مشعشع على أنّ نتائج التحقيق فيما يتعلق بالأوضاع الداخلية للوكالة "متروكة للجنة التحقيق"، مؤكداً أنّ "الوكالة ستلتزم بمخرجات التحقيق وتوصيات اللجنة"، معتبراً أنّ "التحقيق في هذا التوقيت المشبوه يُستخدم لأغراض سياسية".

تعليق: