أول أمر من بيريز لجوزيه مورينيو

09 مارس 2019
الصورة
هل يعود مورينيو إلى ريال مدريد؟ (Getty)

يتردد اسم جوزيه مورينيو بقوة حاليا للعودة لقيادة ريال مدريد خلفا لسانتياغو سولاري بعد موسم كارثي، وربما لا يدعم الغالبية من جمهور الملكي عودة "سبيشال وان" لتراجع أسهمه في السنوات الأخيرة مع تشلسي ومانشستر يونايتد فضلاً عن مشاكله مع النجوم.

لكن فلورنتينو بيريز رئيس النادي "الملكي" يؤيد بقوة عودة مورينيو إن لم تنجح محاولات إقناع المدرب الفرنسي زيدان بالعودة لمنصبه وذلك لهدف رئيسي برع فيه مورينيو في فترته الأولى وهو تحويل "سانتياغو برنابيو" إلى ملعب مرعب.

وفقد ملعب "سانتياغو برنابيو" هيبته في السنوات الأخيرة وسخر الغريم برشلونة بوصفه "حديقة ميسي" مع توالي انتصارات العملاق "الكتالوني" في مدريد، لكنه كان ملعباً مخيفاً في عهد المدرب البرتغالي مورينيو بواقع الأرقام.

ففي فترة مورينيو، بين 2010 و2013، كانت نسبة هزائم الريال في ملعبه 5.6% فقط ويمكن معرفة حجم المعاناة الحالية للريال بالنظر إلى نسبة الهزائم في البرنابيو مع المدرب الحالي سانتياغو سولاري وتبلغ 42.8% أي نصف مبارياته تقريبا، وخسر في آخر أربع مباريات بهذا الملعب وتتضمن مباراتين للكلاسيكو ورباعية أياكس.



وتتفوق نسبة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو على مدربين عظماء في تاريخ النادي "الملكي" مثل فيسنتي ديل بوسكي (8.7%) وكارلو أنشيلوتي (7.0%)، رغم أنه لم يتوج بلقب دوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد مثلهما خلال فترة تدريبه.

ويعتبر البعض أن فترة مورينيو الأولى في مدريد كانت جيدة رغم قلة البطولات لأنه قاوم أفضل جيل في تاريخ برشلونة في فترة غوارديولا ونجح في التتويج بلقب الدوري الإسباني وكأس الملك والسوبر الاسباني بينما توقفت مسيرته في التشامبيونز عند نصف النهائي وكان قبل تعيينه يخرج الفريق باستمرار من دور الـ 16.