أولمرت: عباس وافق على تولي عمدة يهودي بلدية القدس

أولمرت: عباس وافق على تولي عمدة يهودي بلدية القدس

28 فبراير 2014
الصورة
أولمرت: عباس تطرق إلى الشخصية التى سترأس البلدية المشتركة
+ الخط -

كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، إيهود أولمرت، عن أن رئيس السلطة التنفيذية الفلسطينية، محمود عباس، وافق على أن يتولى يهودي إسرائيلي منصب عمدة بلدية عامة لمدينة القدس، على أن "يتولى أمور عاصمتي إسرائيل ودولة فلسطين".

وقال أولمرت، في مقابلة أجرتها معه صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية ونشرتها اليوم الجمعة: "وافق أبو مازن على أن يتم تقسيم القدس إلى عاصمتين، ويكون هناك عمدة واحد للمدينة". وأضاف: "نظراً إلى أن اليهود يشكلون الأغلبية في المدينة، فمن المرجح أن يكون اسرائيلياً".

وكشف أولمرت عن أنه عندما أعطى عباس هذا الالتزام، خلال مفاوضات الطرفين التي انتهت في أيلول/سبتمبر 2008، تطرق أيضاً إلى الشخصية التي ستترأس البلدية المشتركة. ولم يذكر أولمرت طبيعة الدور الذي ستمارسه البلدية العامة على العاصمتين، فيما اذا كان إدارياً أم رمزياً.

وكان أولمرت قد اقترح، خلال المفاوضات مع عباس، أن يتم تدويل مدينة القدس القديمة تحت إشراف خمس دول، هي إسرائيل والدولة الفلسطينية الجديدة والولايات المتحدة والأردن والسعودية. ورداً على سؤال عما اذا كان عباس قد وافق على هذا العرض، قال أولمرت: "أعتقد أنه (عباس) تقبل فكرة أن تكون ثلاث دول، من الدول الخمس التي سوف تشكل الوصاية الدولية، اسلامية".

يذكر ان نتنياهو صرح، على هامش اجتماع مشترك لمجلسي وزراء اسرائيل وألمانيا في القدس، الأربعاء، أنه "لن تكون هناك أية مصالحة مع الفلسطينيين ما لم يعترفوا بيهودية دولة اسرائيل."

المساهمون