أوكرانيا تتجه لمنح جنسيتها للروس الملاحقين سياسياً

أوكرانيا تتجه لمنح جنسيتها للروس الملاحقين سياسياً

13 اغسطس 2019
الصورة
وينطبق القرار على أجانب دافعوا عن أوكرانيا (فالنتين سبرنغشاك/Getty)
+ الخط -
كلّف الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي حكومة بلاده، اليوم الثلاثاء، بإعداد مشروع قانون يسهل إجراءات منح الجنسية الأوكرانية للمواطنين الروس، الذين يواجهون الملاحقة لدوافع سياسية.

وبحسب نصّ المرسوم الذي نشر بموقع الرئاسة الأوكرانية، فإنّ تسهيل الإجراءات سينطبق أيضاً على الأجانب والأشخاص بلا دولة، الذين شاركوا في ضمان الأمن القومي والدفاع عن أوكرانيا.

ومن أجل الحصول على الجنسية الأوكرانية، يتعين على المتقدم تقديم إقرار التخلي عن جنسيته الأصلية ومستند يثبت ملاحقته لدوافع سياسية، ويكون صادراً عن وزارة الخارجية الأوكرانية أو إحدى بعثاتها أو قنصلياتها بالخارج.

كما وجّه زيلينسكي بتسهيل إجراءات منح صفة اللاجئ لمواطني روسيا.

وكان الرئيس الأوكراني الجديد قد كلف الخارجية الأوكرانية في منتصف يوليو/ تموز الماضي، بوضع آلية منح الجنسية الأوكرانية كجنسية ثانية لمواطني "الدول الصديقة" من أصول أوكرانية.

وجاء قرار زيلينسكي رداً على تسهيل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخاص بتسهيل إجراءات منح الجنسية الروسية لسكان مقاطعتي لوغانسك ودونيتسك المواليتين لروسيا شرق أوكرانيا، وكذلك لمن كان يقطن في شبه جزيرة القرم قبل أن تضمّها روسيا عام 2014.

وفي الوقت الذي عزا فيه بوتين قراره إلى "اعتبارات إنسانية"، وتجارب المجر ورومانيا وبولندا في منح جنسياتها لأجانب تعود أصولهم إلى تلك الدول، اعتبرت كييف أن هذه الخطوة ستشكل عقبة جديدة أمام خفض التوتر في دونباس.