أوكرانيا: بوروشنكو يتجه للفوز بالرئاسة من الدورة الأولى

أوكرانيا: بوروشنكو يتجه للفوز بالرئاسة من الدورة الأولى

كييف
العربي الجديد
25 مايو 2014
+ الخط -


أظهر استطلاع للرأي أجري لدى خروج الناخبين الأوكرانيين من مراكز الاقتراع، يوم الأحد، فوز الملياردير الموالي للغرب، بيترو بوروشنكو، في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية، حاصداً نحو 56 في المئة من الأصوات.

وتقدم بوروشكنو بشكل كبير على رئيسة الوزراء السابقة، يوليا تيموشنكو، التي حققت 12,9 في المئة، وفق الاستطلاع الذي أجرته ثلاثة معاهد أوكرانية. وفي حال تاكيد فوزه رسمياً باكثر من خمسين في المئة يكون بوروشنكو قد فاز من الدورة الأولى في الانتخابات التي يتنافس نحو عشرين مرشحاً.

وسجلت شعبية بوروشينكو، الذي يدير شركته المزدهرة جداً لانتاج الشوكولاتة، ارتفاعاً كبيراً، على رغم من أنه كان أحد مؤسسي حزب "المناطق"، الحزب السابق للرئيس المعزول، فيكتور يانوكوفيتش، ووزير الاقتصاد في عهده. ووعد، إذا ما انتخب رئيساً، بتسوية المشكلة مع روسيا والحراك الانفصالي خلال ثلاثة اشهر.

وكانت استطلاعات الرأي أشارت الى حصوله على 44 في المئة من نوايا التصويت، في حين لم تحصل تيموشنكو إلا على 8 في المئة من نوايا التصويت.

وكانت بطلة الثورة البرتقالية الموالية للغرب في 2004، يوليا تيموشينكو، التي تدعو الى استفتاء حول الانضمام الى حلف شمال الاطلسي، عادت الى الواجهة في فبراير/شباط الماضي بعيد خروجها من السجن الذي زجها فيه القضاء ايام الرئيس السابق، يانوكوفيتش. ووعدت بالانضمام الى الاتحاد الاوروبي وإجراء استفتاء حول الانضمام الى الحلف الاطلسي

والمرشح الآخر هو المصرفي السابق، الملياردير الموالي لروسيا، سيرغي تيغيبكو، كان يدير حملة فيكتور يانوكوفيتش، التي أدّت في 2004 الى الثورة البرتقالية والى إخفاق مرشحها، وعاد مجدداً الى فريق يانوكوفيتش في 2010، فأصبح نائباً لرئيس الوزراء. ويريد تيغيبكو اعادة العلاقات الاقتصادية مع روسيا على رغم الأزمة بين الدولتين. وحصل على 7 في المائة من نوايا التصويت.

نسبة الاقبال تخطت 40%

وأشارت اللجنة المركزية للانتخابات في أوكرانيا، بحسب ما ذكر موقع "روسيا اليوم" أن نسبة الإقبال في الانتخابات وصلت إلى 40.41 في المئة في البلاد من أصل نحو 36 مليون أوكراني ممن يحق لهم الانتخاب، موضحة أن أكبر نسبة تم تسجيلها في مقاطعة روفينسك شمال غرب البلاد.

وأوضحت اللجنة أن نسبة الاقتراع في روفينسك وصلت حتى اللحظة إلى 50.51 في المئة، في حين تم تسجيل أقل نسبة في مقاطعة دونيتسك 10.78 في المئة، لتأتي بعدها لوغانسك بنسبة 17.07 في المئة، ومن ثم اوديسا مع 30.94 في المئة. أما في كييف فنسبة الاقبال 32.57 في المئة.

وبحسب إدارة منطقة دونيتسك، فان أقل من 18 في المئة من مكاتب الاقتراع فتحت أبوابها. وفي منطقة لوغانسك الانفصالية المجاورة، أعلنت المفوضية الانتخابية المركزية مساء السبت أن 17 في المئة من الناخبين يمكن أن يصوّتوا.

وكان المتمردون هددوا بعرقلة هذه الانتخابات، واتهمت الحكومة المؤقتة في كييف والدول الغربية روسيا بدعم هذا التمرد، بعد ضمها لشبه جزيرة القرم في مارس/ آذار الماضي. وفرض الغرب عقوبات اقتصادية على روسيا رداً على ذلك.

وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الجمعة أن بلاده ستحترم خيار الشعب الأوكراني، وأنها بدأت سحب جنودها البالغ عددهم أربعين ألفاً، والذين انتشروا في مارس/آذار على الحدود مع أوكرانيا.

ذات صلة

الصورة

سياسة

لم تترك القوات الروسية أي شيء يقف في طريقها حين حاولت دخول العاصمة الأوكرانية كييف في الرابع والعشرين من فبراير/ شباط 2022.
الصورة

سياسة

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، اليوم الخميس، موسكو إلى "قبول التعاون" مع تحقيق المحكمة الجنائية الدولية حول جرائم حرب محتملة قد تكون ارتكبت في أوكرانيا.
الصورة

سياسة

يواكب "العربي الجديد" رحلة هروب 4 أشخاص من مدينة ماريوبول الأوكرانية المحاصرة جنوب شرقي البلاد، التي سيطرت القوات الروسية على الكثير من مساحتها، وتستعد بين لحظة وأخرى لإكمال السيطرة عليها.
الصورة
من آثار القصف الروسي على المدن الأوكرانية - Copyright of Los Angeles Times, 2022 - Getty

سياسة

لا يزال ميدان السياسة والحرب في أوكرانيا بلا خروقات تذكر، فيما يتواصل سقوط الضحايا المدنيين، وآخرهم العشرات في خاركيف التي تعرّضت لقصف روسي مع ساعات فجر اليوم السبت.

المساهمون