#أوقفوا_الاعدامات... حملة لإنقاذ الأبرياء من قضاء السيسي

11 أكتوبر 2018
الصورة
107 أحكام إعدام صدرت في يوليو 2018 (Getty)
+ الخط -
في محاولة لتكون نواة حملة ضد أحكام الإعدامات السياسية التي ضربت رقما قياسيا في مصر منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي، دشن ناشطون وسمي #أوقفوا_الاعدامات و #اعدام_وطن، ودعوا للتدوين عليهما للتعريف باستخدام النظام العسكري للقضاء في الانتقام السياسي من معارضيه.

وانتشرت على الوسمين صور الشباب المحكوم عليهم بالإعدام، للتعريف بهم ودعوة المجتمع الدولي للضغط على النظام لوقف إعدامهم، كما انتقد رواد مواقع التواصل الاجتماعي القضاء المصري، متهمين إياه بالتحول لأداة للانتقام السياسي، مقارنين بين أحكام إعدامات الخصوم السياسيين، وبراءة رموز نظام مبارك الذين قامت عليهم ثورة يناير.

وغردت زهراء كامل: "‏‎#اوقفوا_الاعدامات.. التخلص من المعارضين سواء بالاعتقال أو الإعدام أو التصفية وسيلة نظام فاسد فاجر ليس لديه عقل ولا حكمة".
وذكرت رغد: "‏منذ 2013 حتى 2017 إجمالي 1851 شخصاً تمت إحالة أوراقهم إلى المفتي. #اوقفوا_الاعدامات".

وشارك نضال في الوسم: "‏‎#اوقفوا_الاعدامات.. طابور الإعدام بات بورقة تحت الطلب، فإنهاء حياة أشخاص لم تثبت إدانتهم بارتكاب جرائم صار هو ملاذ النظام الذي يتحكم في مصير وحياة المصريين، وينهيها بالإعدام".



وتخيلت سارة بلال كلمات أحد المعتقلين: "‏بالقيود لجموني وبزنزانة قفص حديد حبسوني.. في عز البرد وأنت مدفي افتكرني أنا من هدومي جردوني.. وأنت فوسط أهلك بتاكل افتكرني لما أجوع ما يطعموني.. وأنت بتضحك افتكرني أنا الدمع ما يفارق عيوني .. أنا من أسرتُ لأجل أن تتحرروا لا تنسوني. #اوقفوا_الاعدامات #اعدام_وطن".

وذكر حساب "صقور الثورة": "‏خلال شهر يوليو 2018 فقط تم إصدار حكم الإعدام على 107 على حسب التنسيقية المصرية للحقوق والحريات. #اوقفوا_الاعدامات #اعدام_وطن".
وتعجب شعبان من أحكام البراءة التي تأتي بعد تنفيذ الإعدام: "‏‎#اعدام_وطن.. يتم الإعدام وبعده تثبت براءة المتهم! دولة فاجرة. #اوقفوا_الاعدامات".

وغرد حساب "الثورة اليوم": "‏يرفض الانقلاب الاستجابة للمطالبات الدولية، والحقوقية، بوقف أحكام الإعدام، ووقف حالات القتل التي يتعرض لها المعتقلون، والسماح بمحاكمات عادلة، أمام قضاء ظالم. ‎#اوقفوا_الاعدامات #اعدام_وطن".

وعن القضاء كتبت هدى المصري: "‏تحولت منصات القضاء إلى مقامع من حديد، يصفي بها الانقلاب حساباته مع خصومه السياسيين، فحول مصر لسجن كبير، يتحكم فيه، ليقبع الشعب كله بين قضبانه. #إعدام_وطن #اوقفوا_الاعدامات".

واتفقت معها سما: "‏‎#اعدام_وطن .. أعلن القضاء انصياعه الكامل للانقلاب فلا يمر علينا يوم إلا ويقضي بحكم ظالم بالاعدام على الأبرياء بأدلة ملفقة".
وتساءل عمر محمد مستنكرا: "‏‎#اوقفوا_الاعدامات.. ليه الوطن يضيع؟!".
وطالبت أسماء: "‏‎#اوقفوا_الاعدامات .. أنقذوا الشباب".

المساهمون