أوساكا تكشف سبب تراجع مستواها بعالم التنس

03 اغسطس 2019
الصورة
تراجع مستوى أوساكا خلال السنوات الماضية (Getty)
اعترفت النجمة اليابانية نعومي أوساكا المصنفة ثانية عالمياً، بأن الأشهر الماضية كانت الأسوأ في مسيرتها، ولا تشعر بالاستمتاع بلعب التنس، منذ فوزها بلقب بطولة أستراليا المفتوحة في يناير/ كانون الثاني، ما جعلها تشعر بتراجع مستواها.

وحصلت أوساكا على لقبها الثاني على التوالي بالبطولات الأربع الكبرى "الغراند سلام" بفوزها في ملبورن، بعد أن حصدت لقب بطولة أميركا المفتوحة في العام الماضي، ما جعل صاحبة الـ 21 عاماً تقفز إلى صدارة التصنيف العالمي.

لكن النجمة اليابانية فشلت بالفوز بأي لقب منذ ذلك الحين، وفقدت صدارة التصنيف العالمي في التنس، وسقطت في الدور الأول ببطولة ويمبلدون أمام الكازاخستانية يوليا بوتينتسيفا صاحبة الـ 24 عاماً.

ونشرت النجمة اليابانية نعومي أوساكا على حسابها في مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" رسالة وجهتها إلى جماهيرها، تشرح ما يحدث معها وسبب تراجع مستواها في البطولات الكبيرة للتنس بالفترة الماضية.

وكتبت أوساكا: "عندما تسير الأمور بشكل سيئ ألقي باللوم على نفسي بنسبة 100 بالمئة، وأنا أميل إلى الانغلاق، لأنني لا أريد الإثقال على أي شخص بأفكاري أو مشاكلي، وعلى غير المتوقع خلال أسوأ الشهور بحياتي مررت ببعض أفضل اللحظات، لأنني التقيت بأشخاص جدد".

وأضافت صاحبة الـ 21 عاماً: "بعد قول هذا يُمكنني الآن إلقاء الضوء على الأمر، والقول إنني لا أستمتع بلعب رياضة كرة التنس منذ أستراليا، ومؤخراً بدأت أتعامل مع هذا الأمر، بينما أستعيد الشعور الممتع الذي عشته من قبل".

وختمت: "لقد تعلّمت الكثير عن نفسي وأشعر بأنني نضجت كإنسانة على مدار العام الماضي، لذلك أنا متحمسة لما ستكون عليه الأمور في المستقبل سواء داخل وخارج الملعب. أراكم قريباً في الولايات المتحدة الأميركية".

وتطمح النجمة اليابانية نعومي أوساكا إلى استعادة مستواها المعهود منها، قبل بدء حملة الدفاع عن لقبها في بطولة أميركا المفتوحة، التي ستقام في وقت لاحق خلال شهر أغسطس/ آب الحالي، فيما ستبدأ بالمشاركة بكأس روجرز في مدينة تورنتو الأسبوع المقبل.