أوزيل يعلن اعتزاله: لماذا تعاملونني هكذا.. هل لأنني مسلم؟

أوزيل يعلن اعتزاله: لماذا تعاملونني هكذا.. هل لأنني مسلم؟

22 يوليو 2018
الصورة
أوزيل مع منتخب ألمانيا في كأس العالم 2018 (Getty)
+ الخط -
فاجأ اللاعب الألماني نجم نادي آرسنال الإنكليزي مسعود أوزيل، الجميع بعدما أعلن اعتزاله اللعب دولياً مع منتخب بلاده، جراء الانتقادات والهجوم الحاد الذي تعرض له، بسبب التقاطه صوراً مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قبل بطولة كأس العالم لكرة القدم 2018.

ونشر النجم الألماني مسعود أوزيل قرار اعتزاله، عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، تغريدة كتب فيها: " بقلب مثقل بالحزن وبعد كثير من الاعتبارات في ظل الأحداث الأخيرة، فإنني لن أعود للعب مع المنتخب الألماني على المستوى الدولي، بعدما انتابني شعور بالعنصرية وعدم الاحترام".

وأضاف أوزيل: "عندما أنجح وأحقق الألقاب أصبح ألمانياً، أما عند الفشل أصبح مهاجراً غير مرغوب به، لماذا تعاملوني هكذا وتعتبروني تركياً ألمانياً، هل بسبب تركيا أم لأنني مسلم؟ إنه لمن السيئ أن يعتبرني بعضهم غير ألماني، مع العلم أنني ولدت ودرست وتعلمت في ألمانيا".

وتعرض مسعود أوزيل بعد خروج المنتخب الألماني من مرحلة المجموعات في مونديال روسيا 2018، لحملة كبيرة من قبل بعض الجماهير ووسائل الإعلام والساسة الألمان، بسبب الصورة التي ظهر فيها مع أردوغان، بل وصلت أحياناً إلى وصفه بالخائن، ما شكل صدمة للاعب الذي تعود جذوره إلى بلاد الأناضول.


وخرج مسعود أوزيل عن صمته في وقت سابق، حتى يدافع عن الصورة التي جمعته بالرئيس التركي، إذ شدد أوزيل على أنه لم تكن لديه أية أغراض سياسية عندما التقط الصورة مع أرودغان، بالإضافة إلى مواطنه إيلكاي غوندوغان صاحب الأصول التركية أيضاً، قبل كأس العالم 2018.

ولعب النجم الألماني مسعود أوزيل صاحب الـ29 عاماً، مع المنتخب الألماني في 92 مباراة، منذ ظهوره الأول مع المانشافت عام 2009، إذ لفت النظر في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، ما تسبب بانتقاله حينها إلى ريال مدريد الإسباني، ليتوج لاحقا مع منتخبه الوطني ببطولة مونديال 2014.


 

المساهمون