أوروبا تترنّح اقتصادياً... والأسهم تهبط خوفاً من الركود

07 أكتوبر 2019
الصورة
تباطؤ النمو ينعكس على ثقة المستثمرين (فرانس برس)
أظهر مسح نُشرت نتائجه، اليوم الاثنين، أن معنويات المستثمرين في منطقة اليورو انخفضت في أغسطس/ آب لأدنى مستوياتها في أكثر من ست سنوات، في الوقت الذي فشلت فيه إجراءات التحفيز التي اتخذتها بنوك مركزية في تهدئة المخاوف بشأن حدوث ركود.

وقالت مجموعة سنتكس للأبحاث إن مؤشرها لمعنويات المستثمرين في منطقة اليورو انخفض إلى -16.8 في أكتوبر/ تشرين الأول من -11.1 في سبتمبر/ أيلول، وذلك أدنى مستوى منذ أبريل/ نيسان 2013، ويقلّ عن متوسط التوقعات في استطلاع لرويترز أشار إلى قراءة عند -13.0.

وفي سبتمبر/ أيلول، تعهد رئيس البنك المركزي الأوروبي، ماريو دراغي، بتقديم تحفيز لأجل غير مسمى لإنعاش اقتصاد منطقة اليورو المتعثر.

وخفض المركزي الأوروبي أسعار الفائدة السلبية أكثر، وتعهد بشراء السندات لأجل غير مسمى لدفع تكلفة الاقتراض للانخفاض أكثر. كذلك خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة في سبتمبر/ أيلول للمساهمة في الحفاظ على النمو الاقتصادي المستمر منذ فترة قياسية.

وتراجع تقييم المستثمرين للأوضاع الحالية إلى -15.5 من -9.5، مسجلاً انخفاضاً للمرة الخامسة على التوالي، وأضعف قراءة منذ نهاية 2014. وتراجع مؤشر سنتكس للتوقعات المستقبلية إلى -18.0 من -12.8 في الشهر السابق.

وأظهر مؤشر يتتبع ألمانيا أن معنويات المستثمرين في أكبر اقتصاد في أوروبا بلغت أدنى مستوياتها منذ يوليو/ تموز 2009. واستطلعت سنتكس آراء 957 مستثمراً في الفترة بين الثالث والخامس من أكتوبر/ تشرين الأول.

وفي السياق، نزلت الأسهم الاوروبية اليوم الاثنين مواصلة خسائرها بعد أكبر تراجع أسبوعي في شهرين، إذ سلطت بيانات ضعيفة للطلبيات الصناعية في ألمانيا الضوء على المخاوف من ركود يلوح في الأفق، بينما ينتاب القلق المستثمرين قبل محادثات تجارية مهمة بين الولايات المتحدة والصين هذا الأسبوع.


وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.1 في المائة بعدما هوى ثلاثة في المائة في الأسبوع الماضي بفعل التوترات بسبب الحرب التجارية عبر الأطلسي ومجموعة من البيانات الأميركية والأوروبية الضعيفة.

ونزل المؤشر داكس الألماني 0.2 في المائة، بعد بيانات أظهرت تراجع الطلبيات الصناعية ألمانياً بزيادة طفيفة على ما كان متوقعاً. وهبطت أسهم بنك إتش.إس.بي.سي هولدنجز المدرجة في لندن 0.7 في المائة بعد تقرير في مطلع الأسبوع أشار إلى عزم المجموعة على إلغاء ما يصل إلى عشرة آلاف وظيفة لخفض التكاليف.

(رويترز)