أوراق الأشجار تمنع الموت عنهم

21 يونيو 2017
الصورة
الجوع مؤلم (كريم صاحب/ فرانس برس)
+ الخط -
يعاني عشرات آلاف المدنيّين في المدينة القديمة في الموصل (شمال العراق)، حصاراً خانقاً بسبب الحرب التي تشنها القوات العراقية ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش). وبعدما نفدت المؤن الغذائية لدى السكان المحاصرين، بدأوا يتناولون الحشائش وأوراق الأشجار. وقد وصل الحال بالبعض منهم إلى تناول لحم القطط من أجل سد جوعهم. ففي الظروف الصعبة، كمثل التي يعيشونها، تلجأ الناس إلى كل ما هو متاح أمامها لتسكين ألم الجوع الذي يحاصر الجميع في مثل هذه الأوضاع.

وباتت حياة السكان عرضة للخطر أكثر من أيّ وقت مضى، مع بدء القوات العراقية هجوماً واسعاً لاستعادة المدينة القديمة من قبضة "داعش"، الذي يسيطر أيضاً على أجزاء من حيّ "الشفاء" إلى الشمال من تلك المنطقة، وهما آخر معقلين للتنظيم في الموصل.

يقول أبو جواد (53 عاماً)، وهو من سكّان المدينة القديمة في الموصل، إنّ الغذاء الذي خزّن استعداداً للحرب نفد قبل أكثر من شهرين، ثم نفدت أوراق الشجر. أما أم علي فتعيش مأساة حقيقية، وهي ترى أطفالها يصارعون ألم الجوع في منزلهم الصغير في منطقة المكاوي في المدينة القديمة من الموصل، مركز محافظة نينوى.

تقول الأم لـ "الأناضول": "ابني الصغير محمد، البالغ من العمر ثمانية أعوام، وابنتي مريم تسعة أعوام، وكوثر 11 عاماً، يعانون جميعاً من جفاف حاد، وهم على وشك الموت من جراء سوء التغذية. توقفوا عن البكاء والصراخ، وقد اعتادوا ألم الجوع والعطش".

المساهمون