أوبك وروسيا تقتربان من حل وسط لتمديد خفض إنتاج النفط

01 يونيو 2020
الصورة
روسيا لا تعترض على تقديم موعد اجتماع أوبك+(فرانس برس)
قال مصدران في تحالف أوبك+ إن أوبك وروسيا تقتربان من حل وسط بخصوص أمد تمديد خفض إنتاج النفط غير المسبوق، وتبحثان حالياً التمديد لشهر أو شهرين.
وكانت مصادر مطلعة على الاستعدادات لعقد اجتماع لأوبك وحلفائها في ما يعرف بـ(أوبك+)، قد قالت أمس الأحد، إن روسيا ليس لديها اعتراض على تقديم موعد الاجتماع إلى الرابع من يونيو/ حزيران بدلاً من الأسبوع التالي.
واقترحت الجزائر التي تتولى رئاسة أوبك حالياً، تقديم الاجتماع من موعده المقرر في التاسع والعاشر من يونيو/ حزيران، لتسهيل مبيعات النفط على دول مثل السعودية والعراق والكويت.
واقترحت السعودية تمديد التخفيضات القياسية من مايو/ أيار ويونيو/ حزيران حتى نهاية العام الحالي، لكنها لم تحصل بعد على دعم من روسيا التي تعتقد أنه يمكن تخفيف القيود تدريجاً.
وقررت أوبك+ في إبريل/ نيسان خفضاً قياسياً للإنتاج قدره 9.7 ملايين برميل يومياً، أو نحو عشرة بالمائة من الإنتاج العالمي، لرفع الأسعار التي تضررت كثيراً من انخفاض الطلب الناجم عن إجراءات العزل العام المفروضة لوقف جائحة فيروس كورونا.

وتراجع إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز إلى9.39 مليون برميل يومياً في مايو/ أيار مع دخول اتفاق عالمي لتقليص الإنتاج حيّز التنفيذ.

كان الإنتاج 11.35 مليون برميل يومياً في إبريل/ نيسان و9.42 ملايين برميل يومياً بين الأول والتاسع عشر من مايو/ أيار.

وساعد خفض الإنتاج في أوبك+، إضافة إلى تراجع قياسي في إنتاج دول ليست من أعضاء المجموعة، مثل الولايات المتحدة وكندا، في رفع أسعار النفط نحو 35 دولاراً للبرميل، إلا أنها تظل فقط عند نصف مستوياتها في بداية العام.


(رويترز، العربي الجديد)
تعليق: