أوبك تتوقع انكماش حصتها بسوق النفط وتخفض تقديرات الطلب

05 نوفمبر 2019
الصورة
النفط الصخري ينافس إنتاج أوبك (Getty)
+ الخط -

قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إنها ستورد كمية أقل من النفط في السنوات الخمس المقبلة، إذ إن إنتاج النفط الصخري الأميركي ومصادر منافسة أخرى ينمو، على الرغم من تنامي الإقبال على الطاقة الذي يغذيه النمو الاقتصادي العالمي.

وتنفذ أوبك وروسيا ومنتجون آخرون، في إطار المجموعة المعروفة باسم أوبك+، منذ يناير/ كانون الثاني اتفاقا لخفض إنتاج النفط 1.2 مليون برميل يوميا.

وشرحت المنظمة في تقريرها لآفاق النفط العالمي لعام 2019 المنشور اليوم الثلاثاء إن من المتوقع تراجع إنتاج أوبك من النفط الخام وغيره من السوائل إلى 32.8 مليون برميل يوميا بحلول 2024 مقارنة بـ35 مليون برميل يوميا في 2019.

وتسبب تزايد النشاط الداعي لمكافحة تغير المناخ في الغرب والاستخدام الواسع لأنواع الوقود البديلة في خضوع الطلب على النفط في الأجل الطويل لتدقيق أكبر.

وخفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في التقرير توقعاتها للطلب على النفط في الأجلين المتوسط والبعيد. وانخفض إنتاج أوبك في السنوات القليلة الماضية بموجب اتفاق مع روسيا ومنتجين آخرين غير أعضاء في المنظمة لدعم السوق.

وتمخض الاتفاق عن ارتفاع أسعار النفط مما يعزز إنتاج المنتجين غير الأعضاء في المنظمة ومن المتوقع أن تكبح أوبك الإنتاج في 2020.

واستقرت أسعار النفط اليوم الثلاثاء في الوقت الذي يُبقي المستثمرون فيه أنظارهم على بيانات المخزونات الأميركية المقرر صدورها في وقت لاحق اليوم، وذلك بعد يومين من المكاسب التي حققها الخام بفضل بيانات اقتصادية إيجابية وآمال بشأن إبرام واشنطن وبكين اتفاقا تجاريا.

وتراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت بمقدار سنت إلى 62.12 دولارا للبرميل بعد أن ارتفعت 0.7% في الجلسة السابقة. وتراجعت العقود الآجلة للخام الأميركي تسعة سنتات إلى 56.45 دولارا للبرميل. وربحت العقود 0.6% يوم الاثنين.

ومن المتوقع أن تكون مخزونات النفط الخام الأميركية ارتفعت الأسبوع الماضي، بينما من المرجح أن تكون مخزونات المنتجات النفطية انخفضت، بحسب ما أظهره استطلاع رأي مبدئي أجرته رويترز يوم الاثنين.

وتلقى النفط الدعم من آمال بإبرام اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين، وهما أكبر دولتين مستهلكتين للنفط في العالم، مما قد يعزز الطلب.

ويتابع مستثمرو النفط عن كثب الطرح العام الأولي لشركة النفط الحكومية السعودية أرامكو السعودية والمتوقع أن يكون أكبر إدراج في العالم. وعلى جانب الإمدادات، خفضت روسيا إنتاجها النفطي إلى 11.23 مليون برميل يوميا الشهر الماضي من 11.25 مليون برميل يوميا في سبتمبر/ أيلول، لكنها فوتت مجددا تعهدها بموجب اتفاق لكبح الإنتاج.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون