أوباما وأردوغان يتفقان على وقف تدفق المقاتلين إلى سورية

23 يوليو 2015
الصورة
ناقش الرئيسان تعاونهما لمحاربة "داعش" (Getty)
+ الخط -

 

اتفق الرئيس الأميركي، باراك أوباما، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، خلال اتصال هاتفي، أمس الاربعاء، على العمل معاً "لوقف تدفق المقاتلين الأجانب، وتأمين حدود تركيا مع سورية".

وأوضح بيان صادر عن البيت الأبيض أن "الرئيسين ناقشا أيضاً، تعميق تعاونهما في القتال ضد تنظيم (الدولة الاسلامية)/داعش".

وعبر آلاف المقاتلين الأجانب من الأراضي التركية للانضمام إلى تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) على مدى السنوات القليلة الماضية. وترفض الحكومة التركية اتهامات المعارضة بأنها أيدت ضمنياً في السابق، عناصر "داعش"، الذين ينشطون في سورية، وفتحت الباب عن غير قصد أمام تفجير انتحاري، أودى بحياة 32 شخصاً في بلدة سروج قرب الحدود السورية هذا الأسبوع.

إلى ذلك، أشار بيان لرئاسة الجمهورية التركية إلى أنّ "الرئيسين شددا على تعزيز التعاون بين البلدين في مكافحة الإرهاب، وتحقيق الاستقرار في العراق وإيجاد مخرج سياسي للأزمة في سورية".

وبحسب البيان أيضاً، فإن أوباما "أكد أنَّ بلاده تولي أهمية كبيرة لأمن تركيا الوطني"، لافتاً إلى أنَّ "الرئيسين أكدا وقوفهما ضد الإرهاب بكافة أشكاله".

اقرأ أيضاً منظمات أميركية: الحلول العسكرية لا تعالج جذور التطرف

 

 

المساهمون