أوباما: التوقف المؤقت لمحادثات السلام لازم

أوباما: التوقف المؤقت لمحادثات السلام لازم

25 ابريل 2014
الصورة
أوباما: قرار عباس بتحقيق المصالحة "غير مفيد" (Getty)
+ الخط -
كشف الرئيس الأميركي، باراك أوباما، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرته الكورية الجنوبية، بارك غون هاي، اليوم الجمعة، أن "سيول وواشنطن اتفقتا على إعادة النظر في موعد تسليم قيادة العمليات للقوات الكورية الجنوبية، في العام 2015، بعدما طلبت سيول التأجيل".
وسعت سيول إلى إعادة التفاوض على الاتفاق خشية ضعف التزام واشنطن بأمن كوريا الجنوبية بسبب نقل القيادة.
وأكد أوباما، القادم من اليابان والذي يقوم بجولة آسيوية، أن الولايات المتحدة تقف إلى جانب كوريا الجنوبية في مواجهة استفزازات الشمال.

وتأتي زيارة أوباما، وفقاً لوكالة "أسوشييتد برس"، وسط قلق سيول من إمكانية إجراء بيونغ يانغ تجربة نووية رابعة، بعد أن رصدت نشاطات حول مواقع تجاربها النووية.
كما، قدم أوباما تعازيه في ضحايا العبارة الكورية الجنوبية التي غرقت الأسبوع الماضي مخلفة ما مجموعه 300 قتيل ومفقود، في حادث سبب صدمة كبيرة في كوريا الجنوبية.

وتطرق أوباما خلال المؤتمر إلى مسألة تعليق المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية، معتبراً "أن كلا الجانبين لم يبدِ إرادة سياسية لاتخاذ قرارات صعبة، من شأنها دفع محادثات السلام في الشرق الأوسط قدماً".
وأعلنت إسرائيل، أمس الخميس، وقف محادثات السلام مع الجانب الفلسطيني احتجاجاً على اتفاق المصالحة الذي أبرمته حركتا "فتح" و"حماس".
ولفت أوباما، إلى أن "التوقف المؤقت في محادثات السلام قد يكون لازماً كي يفكر كلا الطرفين في بديل لعملية التفاوض"، وأضاف "إن الفلسطينيين والإسرائيليين بحاجة إلى وقفه لمراجعة مواقفهم".
وحمّل أوباما المصالحة الفلسطينية، مسؤولية فشل المفاوضات مع إسرائيل، ووصفها بأنها غير مفيدة وتقوض محادثات السلام، وشدد على أنه ما زال من مصلحة الجانبين التوصل إلى اتفاق سلام.
وفي الملف الأوكراني، أعلن أوباما انه سيتشاور مع كبار القادة الأوروبيين حول فشل اتفاق جنيف لنزع فتيل الأزمة الأوكرانية، وحول فرض عقوبات جديدة على روسيا.

المساهمون