أهداف مونديالية خالدة (1)..."اللوحة البرازيلية" بتسديدة كارلوس ألبرتو القاتلة

أهداف مونديالية خالدة (1)..."اللوحة البرازيلية" بتسديدة كارلوس ألبرتو القاتلة

04 يونيو 2018
الصورة
البرازيل توجت عام 1970 بلقب المونديال (العربي الجديد)
+ الخط -
شهد تاريخ كأس العالم من عام 1930 حتى نسخة 2014 في البرازيل الكثير من الأهداف المميزة؛ ولعلّ أبرزها الذي سجله الأسطورة الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا في شباك منتخب إنكلترا في نسخة 1986. وبما أن هذا الهدف يعتبر الأبرز، قررنا تسليط الضوء على لقطات أخرى قد تغيب عن ذاكرة بعضهم أو ربما لم يشاهدها الجيل الحالي.

وصل المنتخب البرازيلي إلى نهائي المونديال عام 1970، وعينه على تحقيق اللقب بفضل الأسماء التي كان يضمها، على غرار الخبير بيليه وربرتو رفيلينو وجرزينهو وجيرسون وتوستاو وآخرين. وكان الخصم يومها منتخب إيطاليا المميز صاحب القوة الدفاعية الكبيرة بقيادة جياكنتو فاكيتي، إضافة إلى لاعبي خط الهجوم ساندرو مازولا ولويجي ريفا.

حينها، فاز نجوم السامبا بنتيجة 4 ــ 1. غير أن الهدف الأخير الذي جاء في الدقيقة 86 عن طريق الظهير الأيمن كارلوس بيريرا كان من نوعٍ آخر. فقد قدّم أبناء المدرب ماريو زاغالو لوحة فنية رائعة من التمريرات، رافقتها لمحة فنية من اللاعب كلودوالدو، الذي تجاوز أكثر من لاعب في وسط الملعب.

وبدأت الهجمة من الطرف الأيسر حين وصلت الكرة إلى جريزينهو، على مشارف منطقة الجزاء، فراوغ لاعباً إيطالياً وتجاوزه ليمرر إلى بيليه الذي شاهد زميله كارلوس ألبرتو منطلقاً كالنفاثة من الخلف، فصبر قليلاً قبل أن يعطيه كرة أمامية سددها الظهير الأيمن بقوة في شباك الحارس إنريكو ألبرتوزي الذي عجز عن التصدي لها.

ولد كارلوس ألبرتو توريس يوم 17 يوليو/ حزيران 1944 في مدينة ريو دي جانيرو، وتوفي يوم 25 أكتوبر/تشرين الأول 2017 عن عمر 72 عاماً. دافع عن ألوان أندية عديدة أبرزها فلومينيزي وسانتوس، إضافة لنيو يورك كوزموس الأميركي، الذي لعب له الأسطورة بيليه.

دلالات

المساهمون