أهالي أسرى أردنيين بسجون الاحتلال يطالبون الحكومة بإنقاذ أبنائهم

أهالي أسرى أردنيين بسجون الاحتلال يطالبون الحكومة بإنقاذ أبنائهم

28 يونيو 2020
الصورة
+ الخط -
 
 

 

نظم عددٌ من أهالي الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، وقفة أمام وزارة الخارجية احتجاجاً على ما أسموه إهمال الحكومة لملف أبنائهم، مهددين بالتصعيد إن لم تتم الاستجابة لمطالبهم.

وتأتي هذه الوقفة تعبيراً عن اعتراض الأهالي على طريقة تعامل الجانب الرسمي والحكومة مع ملف الأسرى الأردنيين لدى سلطات الاحتلال، ومحاولة للفت الانتباه لقضية أبنائهم وحجم المعاناة التي يتعرضون لها في سجون الاحتلال.

وقال والد الأسير محمد مهدي إنه سيستمر بوقفته أمام الخارجية يومياً حتى الاستجابة لمطالب أهالي الأسرى المتمثلة بالاهتمام بهم ومتابعة أحوالهم في سجون الاحتلال، خاصة في ظل جائحة كورونا.

ودعا والد الأسير وزارة الخارجية إلى تنظيم الزيارات والاتصالات الهاتفية الدورية للأسرى وإرسال أطباء أردنيين لمتابعة أوضاع الأسرى الصحية.

من جانبه، قال والد الأسير ثائر اللوزي، إن "الاعتصام يأتي للمطالبة بحقوق أسرانا التي كفلتها جميع القوانين والأعراف، فنحن لا نطالب بالمستحيل بل نطالب بأبسط حقوق المواطن الأردني على دولته".

يُذكر أن عدد الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال 21 أسيراً، أعلاهم حكماً الأسير عبدالله البرغوثي المحكوم عليه بالسجن 67 مؤبداً.​