أنقرة تنفي وجود محادثات مع واشنطن للتهدئة في عفرين

أنقرة تنفي وجود محادثات مع واشنطن للتهدئة في عفرين

27 فبراير 2018
+ الخط -
نفى المتحدث باسم الخارجية التركية، حامي أكسوري، تصريحات المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، حول وجود لقاءات دبلوماسية بين تركيا وأنقرة لمناقشة الخيارات الممكنة لتخفيف التصعيد في منطقة عفرين، التي يجري فيها الجيش التركي، برفقة قوات المعارضة السورية، حملة عسكرية ضد معاقل الاتحاد الديمقراطي (الجناح السوري للعمال الكردستاني).

وقال أكسوري: "إن المزاعم التي ساقها المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، يوم أمس، حول وجود محادثات دبلوماسية لتخفيف التصعيد في عفرين، غير صحيحة".

وكانت كل من أنقرة وواشنطن قد اتفقتا، خلال الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، إلى العاصمة التركية أنقرة، على إيجاد آليات للحوار بين الجانبين لتجاوز الخلافات في ما يخص الأزمة السورية، ستجعل من منطقة منبج أولوية لها.

وبينما تعتبر أنقرة حزب الاتحاد الديمقراطي تنظيمًا إرهابيًا تابعًا لحزب العمال الكردستاني، تصر واشنطن على الاستمرار بتقديم الدعم له، رغم اعتراض حليفتها في حلف شمال الأطلسي.​