أنقرة تكشف عن خريطة حقول التنقيب الجديدة شرقي المتوسط

03 يونيو 2020
+ الخط -
نشرت وزارة الخارجية التركية، خريطة تظهر الحقول الجديدة شرقي البحر المتوسط، والتي تقدمت أنقرة بطلب للأمم المتحدة، للحصول على رخصة التنقيب عن الطاقة فيها.

ونشر السفير تشاغطاي أرجياس، المسؤول عن شؤون العلاقات السياسية الثنائية، المدير العام للحدود البحرية والجوية في الخارجية التركية، تغريدة عبر تويتر أمس الثلاثاء، أرفقها بخريطة تظهر حقول التنقيب الجديدة.


وسبق أن تقدمت أنقرة بطلب للأمم المتحدة لحصول شركة البترول التركية (تباو)، على رخصة التنقيب في حقول إضافية ضمن الجرف القاري التركي، شرقي البحر المتوسط.

وفي رده على سؤال حول طلب شركة البترول التركية رخصة من أجل القيام بأنشطة التنقيب في حقول إضافية شرقي المتوسط، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي، إن بلاده ستحمي بكل حزم حقوقها في شرقي البحر المتوسط.

وأوضح، في تصريحات أن حقول الترخيص الجديدة هي ضمن حدود الجرف القاري الذي تم إبلاغ الأمم المتحدة بها.


وأضاف:" سيواصل بلدنا بكل حزم استخدام حقوقه السيادية في هذه المنطقة، ونحن عازمون بشكل كامل على حماية حقوق بلدنا والقبارصة الأتراك شرقي المتوسط".

وأردف: "وفي هذا الإطار، يتم تنفيذ أنشطة المسح الجيولوجي والتنقيب وفقًا للبرنامج المحدد مسبقًا".


وبين قبرص الجنوبية (اليونانية) وتركيا خلاف حول قيام الأخيرة بالتنقيب عن النفط والغاز قبالة سواحل قبرص الشمالية (التركية)، حيث تؤكد أنقرة أن ثروات النفط والغاز بمياهها الإقليمية وقبرص الشمالية جزء من الجرف القاري التركي.

ومنحت تركيا منذ عام 2009 شركة النفط الوطنية تراخيص التنقيب، وهو ما يثير، مذّاك، غضب دول الاتحاد الأوروبي واليونان وقبرص اليونانية، ومعها الولايات المتحدة الأميركية ومصر وإسرائيل.

وانقسمت جزيرة قبرص إثر غزو تركي عام 1974 في أعقاب انقلاب بإيعاز من اليونان، وتمثل الحكومة القبرصية اليونانية المعترف بها دولياً قبرص في الاتحاد الأوروبي، بينما لا تعترف سوى أنقرة بدولة القبارصة الأتراك المنشقة في الشمال.

(الأناضول، العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة

سياسة

يستعد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، الاثنين المقبل، لمناقشة أزمة شرق المتوسط والخلاف الحاد بين تركيا من جهة واليونان وقبرص من جهة أخرى بشأن حقوق التنقيب عن النفط والغاز، وذلك ضمن عدد من الملفات المطروحة أمام قمة قادة الاتحاد الأوروبي.
الصورة
العراق/الأمم المتحدة/فرانس برس

سياسة

تجددت التظاهرات والاعتصامات الغاضبة في الجنوب العراقي وسط إطلاق قنابل الغاز من قبل عناصر الأمن، في وقت دعت ممثلة الأمم المتحدة في العراق جنين بلاسخارت، اليوم الاثنين، إلى ضرورة وقف العنف في العراق ومحاسبة المتورطين فيه
الصورة
تركيا تسعى للتوسع في مشروعات الغاز(أدم ألتان/ فرانس برس)

اقتصاد

قال وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو، إن تركيا ستواصل التنقيب عن الغاز في المياه قبالة ساحل قبرص إذا لم تقبل حكومة القبارصة اليونانيين المعترف بها دولياً، مقترحاً للتعاون تقدم به القبارصة الأتراك.
الصورة
التوصل إلى هدنة في سورية خلال أسبوع

سياسة

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري في مؤتمر صحافي، إثر اجتماع استمر أكثر من خمس ساعات في ميونيخ، "اتفقنا على وقف للمعارك في كامل البلاد في غضون أسبوع".

المساهمون