أنصار المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً يقتحمون مبنى "سبأ" بعدن... ونقابة صحافيين تدين

04 يوليو 2019
الصورة
صورتان نشرهما صحافيون لواقعة اقتحام مبنى وكالة سبأ (فيسبوك)

اقتحم أنصار المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتياً، أمس الأربعاء، مبنى وكالة الأنباء الرسمية اليمنية (سبأ) في العاصمة المؤقتة عدن (جنوبي البلاد)، ومنعوا الصحافيين والعاملين فيها من مزاولة أعمالهم.

وقال شهود عيان، إن أنصار المجلس اعتدوا على الصحافيين وأقدموا على تحطيم اللوحة المعدنية الخاصة باسم الوكالة فضلاً عن إطلاق تهديد للموظفين في حال عادوا إلى المبنى للعمل.

من جانبها، دانت نقابة الصحافيين قيام مسلحين من أنصار المجلس باقتحام مبنى الوكالة، والاعتداء على العاملين فيها، ونشر تحذيرات على جدران المبنى والتحذير من فتحه مجدداً.

ووصفت النقابة في بيان، ما حدث بالتصرفات غير المسؤولة والمعادية لحرية الرأي والتعبير، محملة المجلس الانتقالي المسؤولية الكاملة ودعته لمراجعة هذا التوجه الخطير تجاه الحريات.

ودعت السلطات الأمنية في عدن إلى إيقاف هذه الممارسات القمعية وتوفير الحماية لمبنى الوكالة وللزملاء الصحافيين والعاملين فيها ومعاقبة المعتدين، معبرة عن قلقها إزاء التصرفات غير القانونية "التي لا تنسجم مع القيم المدنية وثقافة التنوع والتعايش التي تميزت بها مدينة عدن عن سائر المدن في اليمن والمنطقة".

وحثّت النقابة كافة المنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير، وفِي مقدمتها اتحاد الصحافيين العرب والاتحاد الدولي للصحافيين، على التضامن مع الزملاء في وكالة سبأ وممارسة الضغط لإيقاف هذه الانتهاكات الخطيرة.

تعليق: