أندية الكالتشيو تريد إيقاف رواتب لاعبيها!

أندية الكالتشيو تريد إيقاف رواتب لاعبيها!

22 مارس 2020
الصورة
الجماهير تنتظر عودة منافسات الكالتشيو (Getty)
+ الخط -
انتهى الاجتماع المطول، الذي عقده الاتحاد الإيطالي لكرة القدم مع الأندية المشاركة في الكالتشيو، عبر تقنية الفيديو، بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد، الذي تسبب بإيقاف جميع المسابقات الرياضية في البلد الأوروبي، عقب ارتفاع حصيلة حالات الوفاة والمصابين بالوباء العالمي، لمناقشة العديد من المسائل العالقة، وعلى رأسها عودة التمارين وكيفية إطلاق مباريات الدوري المحلي مرة أخرى.

وبحسب صحيفة "آس" الإسبانية، فإن الحاضرين في الاجتماع لم يتفقوا حول عودة التمارين الرياضية للأندية المشاركة في الكالتشيو بالوقت الحالي، لكن تم الحديث عن استئناف الدوري المحلي، الذي من الممكن أن ينطلق مرة أخرى في العاشر من شهر مايو/أيار وسينتهي قبل 30 يونيو/حزيران المقبل.

وتابعت أن الأندية ناقشت قضية الرواتب وعقود لاعبيها، التي تنتهي قبل 30 يونيو/حزيران المقبل، لأنهم يريدون عدم إعطاء اللاعبين رواتب شهر مارس/آذار الحالي، رغم معرفتهم أنهم محتاجون للذهاب إلى الاتحاد الإيطالي من أجل مفاوضات طويلة للاتفاق على الأمر.

وأردفت أن بعض الأندية طالبت بعودة التمارين الرياضية، لكن الاتفاق جرى في النهاية على الالتزام بما تصدره السلطات المحلية، التي تواصل فرضها حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، وسينتظر الجميع البيان الحكومي المقبل، الذي من المتوقع أن يصدر في نهاية الأسبوع المقبل.

وأوضحت أن الأندية اتفقت على تمديد العقود والانتقالات في حال عودتها مرة أخرى إلى المنافسات، حتى شهر يوليو/تموز المقبل، لكن جميع الاتفاقات التي حصلت تنتظر معرفة مستقبل ما سيحدث في إيطاليا، التي تعاني بشكل كبير من تفشي وباء كورونا بين مواطنيها.

وختمت أن الاجتماع أوضح قيمة الخسائر المالية التي ستتكبدها الأندية في الدوري الإيطالي بحال تم إلغاء المنافسة بالموسم الحالي، إذ من الممكن فقدان 800 مليون يورو، ما يعني طلب المساعدة من الحكومة المركزية، وتهديد الإفلاس بعض الفرق. 

المساهمون