أندية "البريميير ليج": وفرة في المال وصفقات قوية

25 اغسطس 2014
الصورة
الدوري الإنجليزي يشهد صفقات قوية بفضل المال
+ الخط -
قبل إقفال سوق الانتقالات الصيفية بأسبوعين، يبدو أن أبرز الأندية الإنجليزية الخمسة أجرت صفقات، تعاقدت من خلالها مع لاعبين مُميزين ودفعت الأموال مقابل إجراء هذه الانتدابات، لكن هناك من دفع أكثر وباع أقل والعكس صحيح، لذلك فإن ليفربول احتل الصدارة كأكثر الأندية إنفاقاً في حين حل مانشستر سيتي كأقل فريق أنفق ماله على شراء اللاعبين، وكل الأرقام المذكورة بحسب موقع "تراسنفير ليج" الإنجليزي.

ليفربول ملك الصفقات
أجرى ليفربول وصيف الموسم الماضي صفقات كثيرة قبل انطلاق "البريميير ليج"، حيثُ تعاقد مع ريكي لامبارت (4 ملايين يورو)، وأدام لالانا (25 مليوناً)، لازار ماركوفيتش وديفوك أوريجي (10 ملايين لكل لاعب)، وأخيراً ألبيرتو مورينو (12 مليوناً) وديجان لوفرين (20 مليوناً) وأمري كان (10 ملايين)، وصولاً إلى الإيطالي ماريو بالوتيللي الذي أصبح على طريق الانضمام، ليصل المبلغ الإجمالي إلى حوالى 117 مليون يورو.

في المقابل استغنى ليفربول عن عدد من اللاعبين، على رأسهم الأوروجواني لويس سواريز الذي حقق لـ"الريدز" ربحاً مالياً وصل إلى حوالى 75 مليون يورو، في وقت بيع فيه الحارس بيبي رينا ومارتين كيلي وكونور كيدي ولم تتخط قيمتهم الـ 4 ملايين يورو، ليكون إجمالي الربح المادي من الصفقات بالنسبة إلى ليفربول حوالى 79 مليون يورو.

تشيلسي والإنفاق الدائم
من المعروف أن أبراموفيتش انفق على الصفقات منذ أن أصبح مالكاً لتشيلسي حوالى ملياري يورو، لذلك لم يكن مستعبداً أن يكون "البلوز" في المركز الثاني من حيثُ الإنفاق على شراء اللاعبين، إذ إنه تعاقد مع سيسك فابريجاس (30 مليون يورو)، ودييجو كوستا (32 مليوناً) بالإضافة إلى فيلبي لويز (20 مليوناً) وماريو باساليتش (3 ملايين).

في الوقت الذي نجح فيه تشيلسي في تحقيق توازن مقبول نسبياً بين الإنفاق والربح المادي من صفقات اللاعبين، إذ نجح في بيع كل من ديفيد لويز إلى باريس سان جيرمان الفرنسي وديمبا با إلى بشكتاش التركي وروميلو لوكاكو إلى إيفرتون الإنجليزي بالإضافة إلى باتريك فان أنهولت وبيع هؤلاء اللاعبين منح "البلوز" ربحاً مالياً قُدر بحوالى 83,2 مليون يورو.

مانشستر يونايتد وسباق الوقت
يبدو أن مانشستر يونايتد يبحث عن صفقات جديدة قبل انتهاء المدة المُحددة لإغلاق باب الانتقالات، ورغم ذلك فإن تعاقده مع الأرجنتيني روخو وضعه في المركز الثالث من حيثُ الإنفاق، إذ تعاقد مع أندير هيريرا (29 مليون يورو) ولوك شاو (27 مليوناً) وأخيراً ماركوس روخو (16 مليوناً)، وفي حال حقق فان جال مراده بانتداب دي ماريا فإن "اليونايتد" سيصبح في المركز الأول في معدل الصرف.

في المقابل فإن مانشستر يونايتد هو أقل ناد حقق أرباحاً من بيع بعض اللاعبين، إذ باع أليكساندر بوتنير وباتريس إيفرا وبيبي مقابل 8,3 ملايين يورو فقط، والأمر يعود إلى عدم تواجد لاعبين من العيار الثقيل في "اليونايتد"، باستثناء الإنجليزي روني والهولندي روبن فان بيرسي اللذين لن يغادرا الفريق بشكل مؤكد قبل سنوات من الآن.

أرسنال والرابع في كل شيء
يبدو أن المركز الرابع محجوز دائماً للأرسنال في "البريميير ليج" وفي سوق الانتقالات أيضاً، إذ إن أرسنال هو في المرتبة الرابعة من حيثُ الإنفاق المالي على شراء اللاعبين، وتعاقد "المدفعجية" مع ماتيو ديبوشي (12 مليون يورو) وأليكسيس سانشيز (35 مليوناً)، بالإضافة إلى الحارس ديفيد أوسبينا (3 ملايين) والمدافع كالوم تشامبيرز (16 مليوناً).

فيما أرباح أرسنال المالية من بيع بعض اللاعبين وصلت إلى حوالى 24 مليون يورو، بعدما باع كلاً من كارلوس فيلا وتوماس إيسفيلد وتوماس فيرمالين الذي انتقل إلى برشلونة الإسباني مقابل 15 مليون يورو، وفي انتظار الأسبوعين الأخيرين فإن أرسنال قد يفاجئ الجميع بصفقات قوية.

مانشستر سيتي والرخاء في الصفقات
يُعتبر مانشستر سيتي من أقل الأندية القوية في إنجلترا، التي لم تجر تعاقدات كبيرة قبل انطلاق "البريميير ليج"، وربما يعود ذلك إلى أن "السيتي" يملك ترسانة من اللاعبين القادرين على تحقيق المطلوب، ورغم ذلك تعاقد "السيتي" مع فيرناندو (12 مليون يورو) وويلي كاباييرو (6 ملايين)، بالإضافة إلى برونو زوكيليني (1,5 مليون) وآخر صفقة المدافع مانجالا (32 مليوناً). 
وباع "السيتي" لاعباً واحداً فقط قبل انطلاق الموسم الكروي الجديد وهو جاك رودويل مقابل 10 ملايين يورو، الأمر الذي يُشير إلى أن مانشستر سيتي هو الفريق الوحيد في "البريميير ليج" الذي لم يجر الكثير من التعديلات الفنية على تشكيلته، في حين يعتقد بيليجريني أن اللاعبين الموجودين قادرون على المنافسة على اللقب بقوة.

المساهمون